وزير الداخلية يؤكد على أهمية التعاون الأردني القطري

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

عمان - أكد وزير الداخلية غالب الزعبي أن التشاركية في العمل بين الأردن وقطر والمخزون الكبير من التقارب والتنسيق ساهم إلى حد كبير في بلورة رؤى ومواقف متطابقة تجاه مختلف التحديات والتطورات التي تشهدها دول المنطقة.
جاء ذلك لدى لقائه أمس في مبنى الوزارة مستشار وزير الداخلية القطري ونائب رئيس المجلس الأعلى لكلية الشرطة القطرية اللواء عبد الله يوسف المال والوفد المرافق.
وقال الزعبي ان علاقات التعاون بين البلدين في مختلف القطاعات جاءت ترجمة واقعية للرؤى الحكيمة والتوجيهات السامية لقيادتي البلدين، حيث شهدت الدوحة وعمان على مر الأعوام زخما في الزيارات الرسمية المتبادلة لكبار المسؤولين نتج عنها توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم تؤطر لعلاقات راسخة بين البلدين في مختلف المجالات.
واشاد بمستوى التطور والتقدم التي تشهده قطر في مختلف المجالات، وجعلتها تتبوأ مكانة مرموقة بين دول العالم واكسبتها سمعة خاصة واكبت انجازاتها المتسارعة وانفتاحها المدروس على قضايا المنطقة.
واتفق الجانبان على أن القضية الأكثر إلحاحا وأهمية في الوقت الحالي، هي الحفاظ على الامن القومي العربي وتوفير جميع الامكانات والمستلزمات التكنولوجية والفنية والبشرية اللازمة لتحقيق لذلك، باعتبار أن غياب عناصر الأمن والأمان في الدول تضمحل امامه جميع المنجزات التنموية، وانه الحصن المنيع الذي يحمي مكتسبات الدول ومنجزاتها الامر الذي يتطلب تفعيل الجهود وتكريسها لمواكبة التطورات المتسارعة وايجاد افضل السبل لمواجهة الجريمة والحد من انتشارها داخل الدول وخارجها.
من جانبه، اكد المسؤول القطري حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية مع الأردن التي تزداد متانتها يوما بعد يوم في شتى المجالات، مشيرا الى ان العلاقات التاريخية المميزة بين البلدين ستبقى ضمانة رئيسية واساسا متينا يحفظ مصالح البلدين والشعبين في مختلف الظروف والأوقات.
وقال إن زيارته تهدف إلى مناقشة امكانية إرسال دفعة ثانية من المدربين والاداريين الاردنيين للمساعدة في تدريب وتأهيل القطريين الدارسين في كلية الشرطة التي تم انشاؤها قبل ثلاثة أعوام، مشيدا بمستوى الخبرات والكفاءات الاردنية واحترافيتها العالية. - (بترا)

التعليق