طالب بمسح لجميع "البؤر الساخنة" المعرضة للانهيارات

نقيب الجيولوجيين يحذر من انهيارات محتملة

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2017. 04:38 مـساءً
  • آثار الانهيار الجبلي الكبير على طريق إربد عمان اليوم -(تصوير: ساهر قدارة)

عمان - الغد - دعا نقيب الجيولوجيين صخر النسور الى اجراء مسح لجميع "البؤر الساخنة" المعرضة للانهيارات في مختلف الطرق وخاصة الوعرة منها و الواقعة في مجاري الاودية المشابهة لموقع انهيار طريق عمان اربد.

وحذر في تصريح صحفي عقب زيارته لموقع الانهيار اليوم الثلاثاء، من احتمالية وقوع المزيد من الانهيارات في حال شهدت المملكة هطولات مطرية كثيفة خلال الفترة المقبلة.

وقال ان تركيبة التربة المكونة لطبقات القطع الجبلي لموقع الانهيار من النوع الطيني الممزوج بالرمال، ومصاحب له تشققات، ادت الى تسرب وتخلخل مياه الامطار والينابيع المجاورة الى داخل التكوين الجيولوجي مما ادى الى حدوث الانهيار كون هذه الطبقة تعد من الطبقات غير المستقرة والتي تتصف بقابلية عالية للانزلاق.

وبين ان هناك مواقع مشابهة على امتداد طريق اربد عمان بعضها معالج من خلال بسطات متدرجة تقلل من حدة الميلان وتعمل على تسوية الطبقة، مغطاه بشبك معدني للحيولة دون انهيار الكتل الصخرية وبعضها غير معالج.

وكشف عن وجود عدة دراسات لمنتسبي النقابة للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراة والتي درست المنطقة التي تعرضت للانهيار والمنطقة المجاورة لها، وكانت من بين توصياتها تحذير من خطر الانزلاق والانهيارات، داعيا الى الاخذ بتوصيات الدراسات الجيولوجية الاكاديمية وتطبيق الممكن منها من خلال التواصل بين الجهات الرسمية المعنية واقسام الجيولوجيا وعلوم الارض في الجامعات الاردنية الاربعة (اليرموك والهاشمية والاردنية وال البيت).

وبين النسور ان احدى طروحات رسالة الماجستير لطالب الجيولوجيا محمد المغربي قد اشارت الى ان طريق عمان اربد هي من المناطق ذات الخطورة العالية ( قابليه للانهيار)، وان المناطق الاعلى خطوره ( الخطوره القصوى) تشكل نحو 20% من مسافة الطريق، اما المناطق التي لها خطوره مرتفعه (اقل من القصوى بقليل) فتشكل 58% من الطريق.

واشاد بتعامل الجهات الرسمية مع حادثة الانهيار الجبلي الاخيرة وخاصة وزارة الداخليه و وزارة الاشغال العامة، مؤكدا ان النقابة على استعداد لتقديم كافة خبراتها في هذا المجال من خلال خبرائها والمختصين الجيولوجيين.

واكد ان الطريق مهيأة لاعادة الاستخدام بعد ازالة اثار الانهيار، مع اقامة جدار استنادي لحماية الشارع الرئيسي.

وشدد على اهمية تفعيل دور الجيولوجي في الوزارات والمؤسسات المعنية، خاصة وانه الاقدر على ابداء الرأي الذي يتم الاستناد اليه في تخطيط الطرق.

التعليق