الجغبير: السودان سوق واعدة للمنتجات الصناعية الأردنية

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

عمان- وصف عضو مجلس إدارة غرفة صناعة عمان المهندس فتحي الجغبير السودان بالسوق الواعدة والكبيرة للمنتجات والبضائع الصناعية الأردنية، مؤكدا أن الصناعة الوطنية تمتلك فرصة قوية لزيادة تواجدها هناك وتنويع قاعدة سلعتها.
وقال الجغبير الذي يرأس الوفد الصناعي الأردني المشارك بمعرض الخرطوم الدولي وبدعم من هيئة الاستثمار أن الظروف الضاغطة على تمر على الصناعة الوطنية وتراجع صادراتها إلى اسواقها التقليدية تحتم على الجهات الرسمية والقطاع الصناعي البحث عن اسواق بديلة.
وأشار الجغبير في تصريح لوكالة الانباء الأردنية (بترا) أمس عبر الهاتف من الخرطوم، إلى وجود 22 شركة صناعية أردنية من مختلف القطاعات تشارك بالمعرض الذي افتتح أول من أمس ويستمر حتى يوم الاثنين المقبل.
وأوضح أن جناح الغرفة بالمعرض والمقام تحت شعار (صنع في الأردن) يحتوي على عينات وبروشورات تعريفية بأكثر من 30 شركة صناعية صغيرة ومتوسطة، لم يستطع أصحابها المشاركة في هذا المعرض بأجنحة خاصة بهم، بسبب ظروف عملهم.
وبين أن مشاركة الغرفة بالمعرض تأتي ضمن فعاليات حملة (صنع في الأردن) التي أطلقتها بالتعاون مع المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية للتعريف بالصناعة الوطنية وجودتها ومساهمتها في الاقتصاد الوطني.
وأوضح الجغبير أن المعرض يمثل محطة مهمة لبناء روابط وشبكة علاقات ما بين رجال الأعمال الأردنيين ونظرائهم في السودان، حيث سيشهد المعرض تنظيم لقاءات عمل تركز على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين.
وأشار الجغبير إلى أن الوفد الصناعي سيعقد اجتماعات مع الجانب السوداني بالتنسيق مع السفارة الأردنية في الخرطوم لبحث المعيقات التي تحول دون تعزيز علاقات البلدين التجارية التي ما تزال متواضعة ولا تتجاوز 105 ملايين دولار سنويا.
وشدد على أهمية إزالة المعيقات التي تعترض انسياب السلع بين البلدين خصوصا وأن الأردن يستورد من السودان الكثير من المواد الأولية اللازمة للصناعات الغذائية.
وثمن الجغبير دعم هيئة الاستثمار وتقديمها كل التسهيلات للمشاركين بالمعرض، مؤكدا ان المعارض الخارجية تعتبر وسيلة مهمة للترويج للصناعات الأردنية، وفتح اسواق جديدة لها، خصوصا وأنها تمتاز بالجودة والتنافسية العالية وتصل لنحو مليار مستهلك حول العالم.-(بترا)

التعليق