"الشرايري" تناشد بنقل ابنها المصاب بحادث تبوك إلى الأردن

تم نشره في السبت 28 كانون الثاني / يناير 2017. 01:40 مـساءً - آخر تعديل في السبت 28 كانون الثاني / يناير 2017. 02:20 مـساءً
  • أرشيفية لحادث سير مروع في منطقة تبوك

أحمد التميمي

إربد- ناشدت عشيرة الشرايري في إربد اليوم السبت، الحكومة بنقل ناج من الحادث المروع الذي أدى إلى وفاة 4 من أفراد عائلته في منطقة تبوك السعودية قبل أيام إلى الأردن لاستكمال العلاج.

وكان الطفل جعفر منصور الشرايري أصيب هو وشقيقه الرضيع في الحادث المروع الذي توفي به والده ووالدته واثنان من أشقائه الأسبوع الماضي في طريق عودتهم إلى الأردن.

وقال المهندس ياسر الشرايري وهو أحد أقرباء الأسرة إن الطفل جعفر مصاب بكسور في العامود الفقري والحوض، مشيرا إلى أنه بحاجة إلى إخلاء بطائرة طبية لاستكمال العلاج في المستشفيات الأردنية وهو الآن وحيد في المستشفى السعودي.

وأكد الشرايري أن وزارة الخارجية عملت كافة جهودها أثناء عملية نقل الوفيات في الحادث وتم نقلهم بكل سهولة ويسر بدون أي تعقيدات، مشيرا إلى أن الطفل جعفر بحاجة إلى عناية أكثر.

بدورها، قالت الناطق الإعلامي في وزارة الخارجية، صباح الرافعي، إن الوزارة متواصلة مع ذوي العائلة، مؤكدة أن حالة الطفل عند نقل الجثث إلى الأردن كانت لا تسمح بنقله إلى الأردن لاستكمال العلاج.

وأكدت الرافعي، أن الوزارة تتابع مع السفارة الأردنية في الرياض الوضع الطبي للطفل وفي حال قرر الأطباء نقله في الحكومة ستقوم بتامين نقلة إلى الأردن.

وكانت عائلة أردنية مكونة من الدكتور منصور الشرايري 45 عاما وزوجته عليا نصيرات 36 عاما والطفل محمد 14 عاما وحذيفة 11 عاما، قضت في حادث سير مروع أثناء عودتهم إلى الأردن لقضاء الإجازة،  فيما نجا الرضيع أدم 5 شهور من الحادث وتم نقله إلى الأردن وهو يتلقى العلاج في مستشفى الأميرة بسمة.

 

[email protected]

 

 

 

التعليق