"التنسيق الزراعي" تحتج على قرارات حكومية وتبحث غدا التصعيد

تم نشره في الجمعة 3 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • عمال يقومون بزراعة إحدى المزارع في وادي الأردن-(ارشيفية)

عمان-الغد- تعتزم لجنة التنسيق الزراعي الدعوة لعقد اجتماع استثنائي طارئ غدا السبت يضم الاتحادات والنقابات والجمعيات الزراعية لوضع خطة لإجراءات تصعيدية "احتجاجا على موقف الحكومة من القطاع الزراعي الذي يتعرض لأوضاع في غاية الصعوبة من شأنها أن تهدد قدرة المزارعين على الاستمرار في الإنتاج جراء الاعباء الواقعة عليهم الأمر الذي يهدد الأمن الغذائي الوطني".
وقال بيان للجنة أمس الخميس انها عقدت اجتماعا طارئا أول من أمس ناقشت خلاله "عدم استجابة الحكومة لمطالب القطاع الزراعي فيما يتعلق بالعمالة والنقل والتسويق".
ويرى العاملون في القطاع الزراعي ان "المزارع سيكون الضحية الوحيد لقرار وقف استقدام العمالة الزراعية، وأن الزراعة في الأردن تعتمد بشكل شبه كلي على العمالة الوافدة، خاصة مع بداية موسم القطاف في الاغوار والتحضير للزراعة في المناطق الشرقية، حيث يحتاج اصحاب المزارع لاستقدام هذه العمالة".
وحذرت اللجنة إنه في حال مضي وزارة الزراعة باتخاذ هذا القرار، سـ "يضطر المزارعون إلى عدم قطف كامل محاصيلهم، ما يؤثر على الكميات المنتجة في الأردن، وسينتقل التأثير السلبي على المواطن الذي سيدفع ثمنا أكبر للمنتج نتيجة قلة المحصول".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شعب لايريد الاصلاح (اسامه عواد)

    الجمعة 3 شباط / فبراير 2017.
    معظم من يأتي بفيز عماله زراعيه يباع لقطاعات اخرى والاحتجاج ليس للمصلحه العامه وانما لمصلحه ذاتيه مضره عل المستوى العام