الأمم المتحدة: العراق يواجه "تحديا كبيرا" في الموصل

تم نشره في الخميس 2 شباط / فبراير 2017. 01:55 مـساءً
  • قوات عراقية مشاركة في معركة استعادة الموصل - (أرشيفية)

الأمم المتحدة- تواجه القوات العراقية "تحديا كبيرا" في هجومها على غرب الموصل الذي لا يزال تحت سيطرة تنظيم داعش حتى وان كانت ايام التنظيم معدودة كما قال موفد الامم المتحدة الى العراق الخميس.

وقال يان كوبيس موفد الامم المتحدة الى العراق امام مجلس الامن ان المدنيين خصوصا "معرضون لاخطار كبرى".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اعلن في 24 كانون الثاني/يناير ان قواته استعادت من تنظيم داعش شرق الموصل وان المعركة تنتقل الى الضفة الاخرى من نهر دجلة.

وحذر كوبيس من ان "التقدم الكبير المحرز يجب الا يخفي بان المعركة كانت وتبقى تحديا كبيرا خصوصا داخل المدينة القديمة غرب الموصل".

واضاف "لكن في مستقبل قريب عمليات التحرير في العراق ستنتهي، ايام تنظيم داعش باتت معدودة".

وكان العراق اطلق في تشرين الاول/اكتوبر هجوما لاستعادة الموصل التي استولى عليها تنظيم داعش في العام 2014.

وحذر من سقوط "عدد كبير جدا" من المدنيين موضحا ان الاصابات بالرصاص التي تم احصاؤها بين المدنيين "دليل واضح" على ان مقاتلي تنظيم داعش يستهدفونهم. (أ ف ب)

 

التعليق