البريمير ليغ

تشلسي أمام فرصة إزاحة أرسنال من درب اللقب

تم نشره في السبت 4 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • مهاجم تشلسي الإنجليزي دييغو كوستا (ارشيفية)

لندن - سيكون تشلسي المتصدر أمام فرصة إزاحة غريمه اللندني اللدود أرسنال عن درب لقب الدوري الانجليزي الممتاز، عندما يستضيفه اليوم السبت على ملعب "ستامفورد بريدج" في المرحلة الرابعة والعشرين.
وبعدما وجه في المرحلة الماضية ضربة شبه قاضية لآمال منافسه الآخر ليفربول باحراز لقبه الاول منذ 1990، يخوض فريق المدرب انتونيو كونتي 90 دقيقة مهمة قد تمهد طريقه لاحراز اللقب في اول موسم للمدرب الايطالي مع الـ"بلوز"، والأول للنادي منذ 2015.
وبقي تشلسي متقدما في الصدارة بفارق 10 نقاط عن ليفربول بعدما اجبر الاخير على الاكتفاء بالتعادل 1-1 الثلاثاء في معقله "انفيلد"، في مباراة كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز بها لو نجح الاسباني دييغو كوستا في ترجمة ركلة جزاء حصل عليها قبيل نهاية المباراة.
وعلى رغم اضاعته نقطتين، كان تشلسي الفائز الأكبر في المرحلة السابقة لانه وسع الفارق مع ارسنال إلى 9 نقاط بعد سقوط الأخير امام واتفورد (1-2) للمرة الأولى في ملعبه منذ 1986، وهو الفارق عينه الذي يفصله عن جاره توتنهام الذي بات ثاني الترتيب على حساب "المدفعجية"، بتعادله وضيفه سندرلاند (0-0).
ويأمل تشلسي الاستفادة من مؤازرة جماهير لكي يثأر للخسارة القاسية التي مني ذهابا على ارض ضيفه في "ستاد الامارات" بثلاثية نظيفة، في مباراة كانت بمثابة جرس انذار للاعبي كونتي الذين انتفضوا بعدها وحققوا 13 انتصارا متتاليا قبل خسارتهم الوحيدة في مبارياتهم الـ17 الأخيرة، وذلك في المرحلة العشرين امام توتنهام (0-2).
والفوز على ارسنال في موقعة اليوم، سيجعل فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر متخلفا بفارق 12 نقطة عن جاره اللدود قبل 14 مرحلة من ختام الموسم، ما سيشكل ضربة شبه قاضية لآمال "المدفعجية" بلقبهم الأول في الدوري منذ 2004.
وأكد كونتي ان على فريقه استغلال الفرصة المتاحة السبت للاقتراب خطوة اضافية من اللقب، قائلا "تبقى هناك 15 مباراة و45 نقطة على نهاية الموسم. علينا الآن التركيز على ارسنال. انهم فريق رائع في امكانه القتال على اللقب. لا تنسوا اننا خسرنا امامهم 0-3".
وواصل كونتي الذي تعود الخسارة الأخيرة لفريقه على ارضه امام ارسنال الى 29 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 (3-5)، "قد تكون فرصة جيدة بالنسبة الينا لنظهر اننا فريق مختلف في القسم الثاني من الموسم، اذا ما قارنا وضعنا بما كنا عليه في المباراة الأولى".
أضاف المدرب السابق ليوفنتوس والمنتخب الايطالي "نحن نلعب على ارضنا، وهذا امر مهم للغاية، لكنها ستكون حقا مباراة صعبة جدا".
ويخوض ارسنال اللقاء في غياب فينغر الذي ينفذ عقوبة ايقافه لاربع مباريات بسبب "سوء تصرفه" على خلفية طرده في المباراة التي فاز فيها فريقه على بيرنلي 2-1 في المرحلة 22 ودفعه الحكم الرابع.
وجلس فينغر في المدرجات خلال مباراة الدور الرابع من مسابقة الكأس امام ساوثمبتون (5-0) ثم في مباراة الثلاثاء ضد واتفورد وتبقى له مباراة المرحلة المقبلة ضد هال سيتي.
وكانت الهزيمة امام واتفورد مؤلمة لأرسال وفينغر، وتطرق اليها حارسه التشيكي بتر تشيك الذي توج مع تشلسي بلقب الدوري اربع مرات قبل انتقاله إلى "ستاد الامارات".
وقال "كانت انتكاسة كبيرة لاننا اردنا وضع انفسنا في موقع افضل قبل (مباراة) عطلة نهاية الاسبوع. اقول دائما انه لا يمكنك على هذا المستوى أن تكتفي باللعب لفترة 80 دقيقة او حتى 85. يجب ان تلعب الدقائق التسعين وانت في كامل تركيزك وفي أعلى مستوى".
من جهته، يسعى توتنهام الذي خسر الصراع على لقب الموسم الماضي في الأمتار الاخيرة، الى تعويض تعادله في المرحلتين السابقتين عندما يستضيف ميدلزبره اليوم.
وعلى ملعب "كينغ باور ستاديوم"، سيكون كل من مدرب مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو وليستر سيتي حامل اللقب الايطالي كلاوديو رانييري تحت المجهر لأسباب مختلفة.
وسيحاول مورينيو نسيان اخفاق المرحلة الماضية حين تعادل يونايتد على ارضه مع هال سيتي (0-0)، ما جعل فريقه متخلفا بفارق 4 نقاط عن المركز الرابع الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، فيما يأمل رانييري ان يتنفس فريقه شيئا من الصعداء بعدما اكتفى بالحصول على 21 نقطة فقط في 23 مباراة، ليكون صاحب اسوأ بداية لحامل اللقب في تاريخ الدوري الانجليزي.
ولم يكن مورينيو راضيا عما جرى في مباراة الأربعاء ضد هال سيتي، وهو ابدى حنقه خلال المؤتمر الصحافي الذي تلا المباراة لأن الحكم مايك جونز لم يتعامل بحزم مع لاعبي هال الذين تعمدوا اضاعة الوقت، كما لم يرفع البطاقة الصفراء الثانية بوجه السنغالي عمر نياسيه بعد تدخله القاسي على الأرجنتيني ماركوس روخو.
وانتقد مورينيو التباين في تصرفات الحكام، ملمحا بشكل خاص الى مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب الذي افلت من العقاب بعدما اعتذر من الحكم الرابع عن صراخه في وجهه الثلاثاء ضد تشلسي.
وسيكون كلوب متواجدا بصحبة فريقه اليوم في ملعب هال سيتي، خلافا لفينغر الذي اوقف اربع مباريات بسبب ما حصل امام بيرنلي، بينما اوقف مورينيو مرتين هذا الموسم، وسبق له الموسم الماضي ان منع من دخول الملعب حين كان مدربا لتشلسي.
وفي المباريات الأخرى، يسعى مانشستر سيتي الذي يتخلف بفارق 10 نقاط عن تشلسي، إلى البقاء في دائرة المنافسة اقله على المشاركة في دوري الابطال الموسم المقبل، من خلال الحصول على النقاط الثلاث من مباراته يوم غد ضد ضيفه سوانسي سيتي.
ويلعب اليوم السبت ايفرتون مع بورنموث، وساوثمبتون مع وست هام يونايتد، ووست بروميتش البيون مع ستوك سيتي، وواتفورد مع بيرنلي، وكريستال بالاس مع سندرلاند.  - (أ ف ب)

التعليق