"حق العودة" تعارض انعقاد مؤتمر "فلسطينيي الشتات" بتركيا

تم نشره في الثلاثاء 21 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أعلنت اللجنة العليا لحق العودة للاجئين الفلسطينيين، وتضم ممثلين عن ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية الستة وشخصيات مستقلة، رفضها واستنكارها لعقد مؤتمر "فلسطينيي الشتات"، الذي ينظم في اسطنبول بتركيا الاسبوع المقبل.
واعتبرت اللجنة، في بيان لها أمس، أن ما سينتج عن المؤتمر "مقررات تضليلية، من شأنها تعزيز الانقسام الداخلي وتعطيل المساعي الوحدوية الجارية في الساحة الفلسطينية". 
وقالت اللجنه انه في الوقت الذي "تشتد فيه المطالبات الشعبية الفلسطينية والعربية بضرورة إنهاء حالة الانقسام الداخلي المدمرّ في جسم الحركة الوطنية الفلسطينية"، يأتي انعقاد مؤتمر اسطنبول "ليشكل عاملاً انقسامياً جديداً في الحالة الفلسطينية، تتغذى عليه المشاريع الاستعمارية الهادفة إلى تدمير التراث الوحدوي للحركة الوطنية الفلسطينية وإحباط كل المساعي الهادفة لرأب الصدّع الداخلي واستعادة العمل ببرنامج الاجماع الوطني الفلسطيني".
واكدت اللجنة وقوفها الى جانب "جميع القوى والمرجعيات الوطنية الفلسطينية الرافضة لمثل هذا المؤتمر والتي حذرت من مخاطره في وقت مبكر"، مجددة مطالبتها بالإسراع في "انجاز ما اتفق عليه مؤخراً في بيروت وعقد المجلس الوطني الفلسطيني لاستعادة الوحدة الداخلية على اساس برنامج كفاحي يتصدى للاحتلال الصهيوني العنصري وسياساته العدوانية المتفاقمة ضد الشعب الفلسطيني".
وناشدت اللجنة كافة القوى والشخصيات الفلسطينية التي أبدت استعدادها للمشاركة في مؤتمر اسطتنبول "إعادة النظر في قرارها ووضع المصلحة الوطنية الفلسطينية العليا فوق كل الاعتبارات".

التعليق