العقبة: نشاط سياحي لافت وسط شكاوى من ركود تجاري

تم نشره في الأربعاء 22 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • شارع في العقبة شبه خال من المتسوقين-(الغد)

أحمد الرواشدة

العقبة- رغم النشاط السياحي وارتفاع نسبة الإشغال الفندقي الى اكثر من 5 أضعاف النسبة المعتادة في هذا الوقت من السنة بالعقبة، إلا أن القطاع التجاري ما زال يشكو ركوداً وصف "بالكبير"، وفق مستثمرين بالقطاع.
وقال تجار إن الحركة في الأسواق التجارية في المدينة لا زالت تراوح مكانها على الرغم من توفر مختلف متطلبات واحتياجات المواطنين وتعدد الخيارات أمامهم، مؤكدين ان مواطنين يقبلون على المحال والاسواق التجارية بهدف الاطلاع والمعاينة دون الشراء.
وأشار التجار انه ورغم إعلان سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة عن كرنفال العقبة الثالث الا ان المواطنين الذين يأتون للعقبة لم يستفد منهم السوق التجاري، باستثناء قطاعات محدودة مثل المطاعم والكوفي شوب وبنسب متواضعة .
وعزا التجار ما اعتبروه ركودا يسيطر على الاسواق التجارية في المدينة إلى الامكانيات المادية المتواضعة للمواطنين وضعف قدرتهم الشرائية في ظل تعدد الالتزامات المالية على الكثير منهم.
واشار تجار أنهم تفاءلوا بالإجراءات التسويقية للعقبة من خلال اشهار كرنفال العقبة بشكل سنوي والذي يعتبر عامل جذب للقطاع، الا انهم فوجئوا بانخفاض نسب مبيعاتهم بشكل غير مسبوق .
وكانت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بالتعاون مع قطاعات مختلفة على راسها القطاع الخاص قد اطلقت في بداية الشهر الحالي كرنفال العقبة السياحي الثالث ضمن أسعار تنافسية كبيرة لم يسبق أن حدثت في العقبة من قبل.
وقال الناطق الإعلامي لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور عبدالمهدي القطامين إن شواطئ مدينة العقبة ومتنزهاتها غصت بآلاف الزوار والمواطنين وسط اهتمام وتنسيق عالي المستوى من مختلف الجهات المسؤولة، مشيرا إلى أنه ومقارنة بنسب الإشغال في مثل هذا الشهر قبل انطلاق كرنفال العقبة الأول والثاني، فلم تتجاوز نسبة الإشغال الفندقية  15 %، ما يعني أن نسبة الإشغال قفزت الى أكثر من خمسة اضعاف النسبة المعتادة، فيما سجلت مناطق سياحية اخرى نسبة اشغال لم تتجاوز 15 % من نسبة الاشغال الكلية في مؤشر يدل على نجاح حزمة البرنامج الذي استهدف تنشيط واقع السياحة المحلية للعقبة.
وقال التاجر محمد عابدين إن سوق الألبسة يعاني من حالة ركود غير مسبوقة، مشيراً إلى أن حالة الركود هي السائدة في الأسواق، وبخاصة سوق الألبسة في الوقت الذي تقدم فيه عروضا قوية ومغرية، مؤكداً انخفاض مبيعاته بنسبة 50 % خلال الشهرين الماضيين.
وقال صاحب محال ألبسة مهند محمد إن العروض التي يقدمها لم تفلح في رفع مستوى الطلب رغم جهود سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بجذب زوار الى مدينة العقبة من خلال كرنفال العقبة الثالث، الا انه لم ينجح في انعاش الاسواق التجارية.
وعزا التاجر أمجد الخطيب ان المواطنين القادمين للسياحة الداخلية في العقبة ومكوثهم من ثلاثة إلى اربعة أيام، يقضونها في الفنادق دون النزول الى الاسواق التجارية والتسوق أو تناول وجبة الغداء والعشاء فقط.
وأشار صاحب محل محمد الفيومي الى تدني قدرة المواطنين الشرائية في العقبة؛ مؤكداً أن التنزيلات هذا العام كانت بنسبة عالية مقارنة بالسنوات الماضية، إذ وصلت إلى أكثر من 50 %.
وأشار موظف في أحد محال بيع الألبسة تامر أبو جبر، إلى أن مستوى الطلب على الألبسة لم يتغير في الوقت الحالي مقارنة بالأيام الأخرى، إلا أنه توقع أن يرتفع الطلب على الألبسة خلال فترة نهاية الشهر الحالي، خصوصاً أن محلات بيع الألبسة، تقدم تنزيلات اضافية خيالية.
ويقول المواطن ايهاب الكسواني "يوجد فرق كبير في الأسعار بين بداية الموسم ونهايته، وتعرضت أكثر من مرة لشراء الملابس بأسعار عالية ثم أجدها في نهاية الموسم أقل من سعرها بكثير، مبيناً أنه لهذا السبب لم يعد يشتري الا في نهاية الموسم حتى يحصل على أقل الأسعار، خاصة وأنه في هذه الفترة يسعى التجار للتخلص من الملابس لديهم بأقل الأسعار.
من جهته، يقول مدير غرفة تجارة العقبة عامر المصري من الطبيعي إن تشهد الأسواق نهاية كل موسم عروضاً وتنزيلات، إلا أن تنزيلات العام الحالي جاءت واسعة النطاق، وشملت نحو 70 % من محلات الألبسة، فيما تراوحت غالبيتها بين 20 % و60 % على جميع أصناف الألبسة.
وبين المصري أن ظروف المواطنين الاقتصادية الصعبة، أثرت بشكل كبير على الطلب، ما دفع التجار إلى مزيد من تخفيض الأسعار وتقديم عروض وتنزيلات، من شأنها تحفيز المواطنين على الشراء.
وبين مصدر فندقي ان نسب الاشغال ارتفعت خلال فترة تنظيم الكرنفال مقارنة بالسنوات الماضية والتي لم تتجاوز في حدها الاقصى نسبة 15 %، مؤكداً ان بعض الفنادق ذات التصنيفات 3 نجوم واقل لم تستفد من الكرنفال وبقيت نسبة حجوزاتها متواضعة.
ويستحوذ القطاع السياحي في العقبة على 50 % من الحجم الكلي للاستثمارات في المنطقة الاقتصادية .
يذكر أن نسبة مبيعات الألبسة في هذا الموسم، انخفضت إلى 30 % مقارنة بـ45 % للفترة ذاتها من الموسم الماضي، بحسب تقديرات غرفة تجارة العقبة.

التعليق