مرافقو مريضة يعتدون على كادر "طوارئ" مستشفى الكرك الحكومي

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • مدخل قسم الطوارئ في مستشفى الكرك الحكومي والذي تعرضت كوادره للاعتداء مساء أول من أمس-(ارشيفية)

هشال العضايله

الكرك - تعرض الكادر الطبي والتمريضي في قسم الطوارئ بمستشفى الكرك الحكومي مساء أول من أمس، للاعتداء بالضرب والشتم من قبل أقارب احدى المراجعات لقسم الطوارئ، وفقا لمدير المستشفى الدكتور علي الحمايدة.
وقال الحمايدة إن أعدادا كبيرة من الشبان مرافقين مع احدى السيدات المريضات والتي دخلت قسم الطوارئ، قاموا بالاعتداء بالضرب والشتم على الأطباء والكادر التمريضي العامل بقسم الطوارئ بالمستشفى، والحاق الضرر بمرافق المستشفى.
وبين الدكتور الحمايدة أن الكادر الطبي بالقسم كان يقوم بواجبه في التعامل مع حالة المريضة قبل أن يبادر أقاربها بالاعتداء على الأطباء والممرضين، ما أدى إلى إصابة أحد أفراد كادر التمريض بإصابة شديدة في عينه وإصابة بقية الكادر من الأطباء بإصابات مختلفة نتيجة تعرضهم للضرب من قبل الشبان المعتدين.
وأشار الى أن الأطباء والممرض الذين تعرضوا للضرب تم ادخالهم الى المستشفى لمعالجتهم من الاصابات التي تعرضوا لها.
وقال الدكتور الحمايدة إن الشبان والمرافقين المعتدين على الكوادر الطبية لاذوا بالفرار بعد أن تم استدعاء الشرطة للتعامل معهم.
وأكد مصدر رسمي أن الأجهزة المعنية تقوم بالتحري والبحث عن الاشخاص المعتدين على الاطباء والكادر التمريضي بالمستشفى وسوف يتم توقيفهم وإحالتهم للادعاء العام.
يذكر أن الكوادر الطبية العاملة في قسم الطوارئ بمستشفى الكرك الحكومي تتعرض وبشكل مستمر للاعتداء من قبل مرافقين للمرضى، ويتم تسوية القضايا المختلفة بحالات الاعتداء من قبل الأجهزة المعنية، في حين يشتكي أطباء وممرضون من أن حالات الاعتداء عليهم أثناء عملهم يتم التعامل معها من قبل الأجهزة المعنية على أنها حالات مشاجرة بين طرفين، ويتم توقيف الطرفين.
وكانت آخر حالة اعتداء تعرضت لها كوادر طبية بالكرك قد حدثت في مركز صحي في لواء المزار الجنوبي بداية العام الحالي، إذ تعرض طبيب للاعتداء من أحد المواطنين المرافقين لمريض كان يتلقى العلاج بالمركز، بعد أن رفض الطبيب صرف علاج طلبه مرافقون للمريض.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »قسم الطوارىء (Ghanem)

    الخميس 23 شباط / فبراير 2017.
    لماذا لا يتم منع دخول المرافقين الى الطوارىء؟ في الدول المتقدمة لا يسمح لاي كان الدخول الا اذا كان المريض طفل او عاجز او لايوجد من يتحدث لغته، وشخص واحد . الذي يفعله المرافق لا يخدم المريض ولا الكادر الطبي بل يكون عائق . التكسير والتخريب هذا موضوع آخر بيد رجال الامن و القضاء