‘‘المياه‘‘: نسبة التخزين بسدود المملكة الـ11 متواضعة

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • سد الملك طلال احد سدود المملكة الرئيسية العشرة - (تصوير: محمد أبو غوش)

إيمان الفارس

عمان- ألمح مصدر مسؤول في وزارة المياه والري، إلى أن نسبة المخازين المائية في سدود المملكة الـ11 للموسم الشتائي الحالي، ما تزال ضمن النسب "المتواضعة".
وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريح لـ"الغد"، انه على الرغم من غزارة الهطل المطري وتساقط محدود للثلوج في المنخفض الجوي الأخير، لكن مؤشرات جودة هذا الموسم ما تزال ضمن الحدود الدنيا.
وعلى الرغم من أن الحكم حاليا على جودة مخازين السدود الحالية من عدمها والناجمة عن تدفقات الهطلات المطرية حتى هذا الوقت من الموسم الشتوي "ليس دقيقا أو نهائيا" للحكم عليها، لكن انخفاضها مقارنة بما كانت عليه الموسمين الماضيين حتى هذا الوقت من العام بنسبة 10 ٪‏، كشف عن جزء من المؤشرات المتقلبة للموسم.
وبحسب مختصين في الوزارة، فلا مخاوف حاليا من تدني مناسيب المياه في السدود، مؤكدين أن الموسم المطري لم ينته بعد، ويتوقع أن تصل عدة تقلبات مناخية للمملكة الفترة المقبلة من الموسم والممتدة حتى نهاية آذار (مارس) المقبل.
وكشف وزير المياه والري د.حازم الناصر، في تصريحات سابقة، عن دور الامطار الأخيرة برفع حجم المطر التراكمي الساقط على المملكة الى حوالي 65,2 % من المعدل السنوي المطري طويل الامد البالغ 8,196 مليار م3 سنويا مقارنة مع 60,3 % من حجم الامطار في الموسم المطري السابق.
واضاف الناصر حينها، أن الموسم المطري لم ينته بعد، بخاصة وان الامطار الأخيرة تبشر بموسم زراعي جيد، سيما وأن كميات الامطار التي خزنت في التربة والسدود، مياه عالية الجودة، ستحسن المياه الموجودة في السدود.
وأوضح ان أي أمطار تسقط على المملكة، ستسهم بتحسين وتغذية المياه الجوفية، وتحسن من المراعي لمربي المواشي وتغذي المزروعات والأشجار.

التعليق