#الأردن-حقك-علينا.. حملة لتجميل الأماكن في العاصمة والمحافظات

تم نشره في الاثنين 27 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً
  • جانب من حملة “#الأردن-حقك-علينا”- (من المصدر)

تغريد السعايدة

عمان- بهدف تحويل فكرة تجميل المكان العام إلى ثقافة بين أفراد المجتمع، أطلقت شركة "trismart" مبادرة "#الأردن_حقك_علينا"، التي تسعى إلى تنظيم حملات تنظيف وتجميل تبدأ من عمان وتمتد فيما بعد إلى باقي محافظات المملكة.
وانطلقت #الأردن_حقك_علينا"، من العاصمة عمان في أولى فعاليتها أول من أمس، ومن مخيم الحسين تحديداً، بالتنسيق مع جهات رسمية وأهلية عدة، وأبرزها أمانة عمان الكبرى، ممثلة بوحدة التطوير فيها.
مدير تطوير الأعمال ومنسق الحملة، محمد حياصات، بين أن الشركة تعمل على إيجاد مبادرات وفعاليات خارج إطار العمل الرسمي، من خلال تفعيل دور العاملين في إعطاء البنية في الأماكن والوطن بشكل عام حقه من المجهود الشخصي والمؤسسي، مؤكدا أنه من واجب الأردن علينا أن يكون هناك وقت للقيام بعمليات تجميل وترميم وتنظيف للبنية التحتية، بالإضافة إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي بين الأفراد داخل أجواء العمل، بحيث يصبح تقديم الخدمة جزءا من العمل اليومي لدى الجميع.
وأشاد حياصات بدور رئيس وحدة التطوير المهندس عبد الوهاب أبو الراغب، الذي قدم كل ما يمكن أن يدعم مبادرة مؤسستهم، ويعمل على إنجاحها.
وفي مخيم الحسين في منطقة حي السوافنة، تمثل الدور المجتمعي للمؤسسة وموظفيها، الذين حضروا مع عائلاتهم، في بعض الأوقات، وقاموا بعمل حملة تنظيف للشوارع والحارات، بالإضافة إلى حملة لرسم العلم الأردني الكبير على أسوار المدرسة الموجودة في الحي، بعد أن كانت تغطيها الكثير من العبارات، بالإضافة إلى طلاء أرصفة الشوارع، بحيث تبدو أجمل وتجمل المنطقة على المدى البعيد.
وأشار حياصات إلى أن الحملة تهدف كذلك إلى الدفع بشكل سنوي من واجبنا تجاه المجتمع، من خلال هذه الحملات، والعمل على أربعة محاور تجميلية وترميم بعض الأمكنة فيها، من خلال متطوعي الشركة، بالإضافة إلى تحفيز سكان المنطقة على المشاركة مع المتطوعين في تجميل منطقتهم، ليكون لدى الجميع حس المسؤولية تجاه المكان الذي يقيمون فيه، ويحافظوا عليه فيما بعد، بدون الحاجة إلى إعادة العمل مرة أخرى، وهي بالفعل ما يُسمى بـ"ثقافة مجتمعية".
ويأمل حياصات بأن يكون العمل الذي قاموا به في عمان، في أول انطلاقة لهم "نواة للانطلاق مع العديد من الشركات الكبرى التي تتعامل مع مؤسستهم ليكون القطاع الخاص شريكا ومؤثرا في المجتمع من الناحية التطوعية"، مشيراً إلى أن العمل قائم على التعاون مع تلك المؤسسات والتنظيم لعمليات تطوعية جديدة سيتم التنسيق لها فيما بعد.
وعلل حياصات اختيار عمان كانطلاقة للمشروع التطوعي، بأن الهدف هو الإشهار للحملة وإعطاؤها أهمية مجتمعية وإعلامية، حتى يتمكن الفريق التطوعي فيما بعد من الانتقال إلى المحافظات التي تتوفر لديها فكرة عن طبيعة العمل الذي سيتم القيام به؛ إذ ظهر هذا التفاعل الاجتماعي من خلال مشاركة أبناء المنطقة للمتطوعين في عملهم بدون الحاجة إلى دعوة وتنسيق، بالإضافة إلى مشاركة عمال الوطن لهم في حملتهم، وهذا إن دل فإنه يدل "على حب العمل التطوعي لدى الجميع، ولكن بحاجة إلى بعض التنظيم".
وستكون الحملات التطوعية في المملكة، على فترات ولأيام قليلة، حتى لا يشعر المتطوعون بالتعب أو الملل، والخروج من دائرة العمل التطوعي، بحيث سيكون هناك فعاليات تطوعية موسمية مرتبطة بالمناسبات التي تتزامن مع الفترة المقبلة، مثل الأعياد الوطنية أو الفعاليات المجتمعية؛ إذ يؤكد حياصات حرص الحملة على التنسيق مع المؤسسات الحكومية مثل البلديات ومجالس القرى لتنظيم حملات تجميلية في مختلف قرى الممكلة.
"#الأردن_حقك_علينا"، كما يقول حياصات، هي جزء من الأعمال الخيرية والتطوعية التي تقوم بها شركة "trismart"؛ إذ يقوم المتطوعون في الشركة بعمل حملات للمساهمة في مساعدة العاملين في بنك الملابس في الهيئة الخيرية الهاشمية، ومساعدة المحتاجين، وحملات التبرع بالدم لمستشفى الحسين للسرطان، وهو جزء من الواجب المجتمعي على المؤسسات كافة.

التعليق