الكؤوس الأوروبية المحلية

خماسية لمانشستر سيتي وثلاثية لبايرن وقرعة سهلة للباريسي

تم نشره في الجمعة 3 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

مدن- أوقعت قرعة ربع نهائي مسابقة كأس فرنسا لكرة القدم باريس سان جرمان حامل اللقب مع افرانش (وطنية) المتواضع.
ويلتقي في باقي المباريات المقررة في 4 و5 نيسان (ابريل) المقبل انجيه مع بوردو، وموناكو مع بيرجيراك (هواة) او ليل، وفريجوس سان-رافايل (وطنية) مع غانغان حامل لقبي 2009 و2014.
وكان سان جرمان سجل هدفين متأخرين وفاز على مضيفه نيور من الدرجة الثانية 2-0 أول من أمس تحت الامطار، فيما تخطى موناكو، متصدر الدوري، مضيفه مرسيليا بصعوبة 4-3 بعد التمديد.
واحرز سان جرمان اللقب في الموسمين الماضيين، ويبحث عن احراز لقبه الحادي عشر والانفراد بالرقم القياسي الذي يتقاسمه مع مرسيليا.
ويستعد سان جرمان لاياب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا على ارض برشلونة الاسباني الاربعاء المقبل، علما بأنه سحقه ذهابا برباعية نظيفة بأداء رائع في باريس.
ثلاثية سهلة لبايرن
قاد الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي فريقه بايرن ميونيخ حامل اللقب الى نصف نهائي كأس المانيا لكرة القدم، بفوزه السهل على ضيفه شالكه 3-0، فيما عمق بوروسيا مونشنغلادباخ جراح هامبورغ واقصاه من ربع النهائي.
وحسم بايرن، حامل الرقم القياسي في الكأس (18 لقبا)، المواجهة من شوطها الاول عندما سجل ثلاثيته.
وما يزال بايرن يحارب على ثلاث جبهات، الدوري المحلي حيث يحتل الصدارة والكأس بالاضافة الى دوري ابطال اوروبا حيث اقترب من بلوغ ربع النهائي بعد تخطيه ارسنال الانجليزي 5-1 في ذهاب ثمن النهائي.
وافتتح ليفاندوفسكي التسجيل مبكرا (3)، قبل ان يضاعف الاسباني تياغو الكانتارا الارقام (16). وهذه اول مرة يسجل تياغو، لاعب برشلونة الاسباني السابق، 6 اهداف في موسم واحد.
وحقق ليفاندوفسكي ثنائيته بعد نصف ساعة على انطلاقة المباراة اثر تمريرة من الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري (29). ورفع ليفاندوفسكي رصيده الى 30 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم.
واكمل شالكه المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع هولغر بادشتوبر المعار من بايرن ميونيخ بالذات (77).
ويشكل الفريق البافاري عقدة لشالكه، فهو لم يخسر امامه منذ الثاني من آذار (مارس) 2011 عندما سقط على ملعب “اليانز ارينا” في الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس.
وعمق بوروسيا مونشنغلادباخ جراح مضيفه هامبورغ واخرجه من ربع النهائي بفوزه عليه 2-1.
وكان هامبورغ مني بخسارة موجعة امام بايرن ميونيخ 0-8 السبت الماضي في الدوري المحلي حيث يحتل المركز الثامن عشر.
وحصد موننشغلادباخ فوزه من ركلتي جزاء سجلهما في أقل من 10 دقائق مطلع الشوط الثاني.
وترجم لارس ستيندل الاولى (53) وضاعف البرازيلي رافايل الارقام (61). ولم يكن هدف الاميركي بوبي وود لهامبورغ مفيدا، اذ سجله في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
وكان اينتراخت فرانكفورت اول المتأهلين الى الدور نصف النهائي بفوزه على ضيفه ارمينيا بيليفيلد من الدرجة الثانية 1-0.
وتأجلت مباراة شبورتفروندي لوته من الدرجة الثالثة وضيفه بوروسيا دورتموند وذلك بسبب تساقط كثيف جدا للثلوج في لوته. ويتوقع ان تقام المباراة في 14 اذار (مارس) الحالي.
وسيواجه بايرن في نصف النهائي الفائز من مواجهة شبورتفروندي لوته ودورتموند، فيما يلعب بوروسيا مونشنغلادباخ مع اينتراخت فرانكفورت.
ويقام نصف النهائي في 25 و26 نيسان (ابريل) والمباراة النهائية على الملعب الاولمبي في برلين في 27 ايار (مايو).
مانشستر سيتي يكمل عقد ربع النهائي
اكمل مانشستر سيتي عقد الدور ربع النهائي من كأس انجلترا بفوزه الكبير على ضيفه هادرسفيلد تاون من الدرجة الثانية 5-1 في مباراة معادة.
وفاجأ هادرسفيلد مضيفه بهدف مبكر في الدقيقة السابعة عبر هاري بان، قبل ان يفرض فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا ايقاعه ويسجل ثلاثة اهداف في الشوط الاول عبر الالماني ليروي ساني (30) والارجنتينيين سيرخيو اغويرو (35 من ركلة جزاء) وبابلو زاباليتا (38).
واضاف اغويرو الهدف الرابع (74) والنيجيري كيليشي ايهيناشيو الخامس (90).
وكان هادرسفيلد تاون اجبر من الثانية مانشستر سيتي على خوض مباراة معادة بعد ان انتزع منه التعادل السلبي في ثمن النهائي في 18 شباط (فبراير) الماضي.
ويلتقي سيتي في ربع النهائي مع ميدلزبره، في حين تجمع المباريات الاخرى تشلسي مع مانشستر يونايتد حامل اللقب، وتوتنهام مع ميلوول وارسنال مع لينكولن، وتقام المباريات ايام 10 و11 و12 و13 اذار (مارس).
لاتسيو يفك عقدة جاره روما
فك لاتسيو عقدة جاره روما وهزمه عن جدارة 2-0 على الملعب الاولمبي في العاصمة، ضمن ذهاب نصف نهائي مسابقة كأس ايطاليا في كرة القدم.
وهذا اول فوز للاتسيو على روما في سبع مباريات، اذ يعود فوزه الاخير قبل مباراة الاربعاء، الى نهائي المسابقة في 26 ايار (مايو) 2013 عندما ظفر باللقب السادس والاخير له فيها.
سجل للاتسيو لاعب وسطه الصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش بعد تمريرة من البرازيلي فيليبي اندرسون (29) وتشيرو ايموبيلي بعد مجهود من السنغالي كيتا بالدي (78).
وتكتسي المسابقة اهمية كبيرة بالنسبة الى لاتسيو لانها قد تكون طريقه الوحيد نحو المشاركة في الدوري الاوروبي الموسم المقبل، في ظل المنافسة القوية التي يواجهها على المركز الرابع المؤهل الى الدور التمهيدي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، وكذلك المراكز المؤهلة الى يوروبا ليغ من اتالانتا وقطبي ميلانو (ميلان وانتر).
وفي المقابل، يطمح روما للقبه العاشر في الكأس والاول منذ 2008، ويلتقي الفريقان ايابا في الخامس من نيسان (ابريل) المقبل.
وكان يوفنتوس حامل اللقب في النسختين الاخيرتين اصبح على مشارف المباراة النهائية بفوزه على ضيفه نابولي 3-1. - (أ ف ب)

التعليق