إربد: تبرئة معلم من "هتك العرض والإيذاء" لطالب

تم نشره في الاثنين 6 آذار / مارس 2017. 09:48 صباحاً
  • (تعبيرية)

إربد– الغد– برأت محكمة الجنايات الكبرى في إربد، معلما ثلاثينيا من جنايتي هتك العرض والإيذاء لأحد طلابه الذي كان يقوم بإعطائه دروسا خصوصية، وفق وكيل المتهم المحامي حاتم بني حمد.

وتتلخص وقائع القضية، وفق المحامي بني حمد كما وردت بإسناد النيابة العامة، أنه في أحد الأيام توجه الطالب (14 عاما) وشقيقه "الشاهد" إلى منزل المتهم لأخذ درس ولم تكن زوجته وأولاده في المنزل.

وتابع بني حمد أن المتهم طلب من الشاهد حل واجب في غرفة أخرى واستغل انفراده بالمجني عليه وقام بأعمال لا اخلاقية وبعدها قرع شخص باب المنزل وفتح المعلم الباب وهرب الطالب وشقيقه، حيث تم تقديم شكوى وجرت الملاحقة.

وباستعراض المحكمة لتلك البيانات، لم تجد فيها دليلا يرقى إلى البينة القانونية المقنعة التي تثبت على سبيل الجزم واليقين ارتكاب المتهم للجرمين المسندين إليه بعد أن تبين أن شهادة الشاهد جاءت متناقضة مع بعضها وغير متجانسة وغير مترابطة بجميع مراحلها ابتداء بالإفادة عند إدارة حماية الأسرة والمدعي العام والمحكمة.

وتجد المحكمة أن بينات النيابة العامة جاءت قاصرة وعاجزة عن إثبات جرم هتك العرض المسند للمتهم خلافا لأحكام المادة (292/2) عقوبات وبدلالة المادة (300) من ذات القانون، الأمر الذي يتعين معه إعلان براءة المتهم عن هذا الجرم لعدم قيام الدليل القانوني المقنع بحقه.

أما بالنسبة لجرم الإيذاء المسند للمتهم خلافا للمادة (334) عقوبات وحيث أسقط المشتكي حقه الشخصي عن المتهم، حيث إن مدة التعطيل أقل من 10 أيام الأمر الذي يتعين إسقاط دعوى الحق العام عن المتهم بالنسبة لهذا الجرم.

التعليق