انطلاق فعاليات "شيراكا" لتعزيز الديمقراطية والشفافية بالإدارة الحكومية

تم نشره في الثلاثاء 7 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

عمان - بدأت في عمان امس، فعاليات برنامج (شيراكا) الذي تنظمه وزارة الخارجية الهولندية بمشاركة ممثلي خمس دول عربية من بينها الأردن، للبحث في افضل السبل للتواصل بين المؤسسات الرسمية لتعزيز الديمقراطية والشفافية في الإدارة الحكومية.
وتستضيف عمان، الجزء الثاني من البرنامج الذي استضافت العاصمة الهولندية لاهاي الجزء الأول منه في كانون الأول "ديسمبر" الماضي، بمشاركة متخصصين من الأردن ومصر وتونس والجزائر والمغرب وليبيا.
ويتناول البرنامج الذي يعقد في دورته الحالية تحت عنوان (التواصل الحكومي)، بحسب بيان صحفي، تجربة الحكومة الهولندية في مجال التواصل ما بين مختلف مؤسسات الدولة، ومع الجمهور، لعرض القضايا التي تشغل الرأي العام.
وعلى مدى أسبوع، يقدم الخبراء الهولنديون روبرت ويستر ويورس دي بي والكساندرا شيبرز، رؤيتهم حول افضل الممارسات لصياغة الرواية الرسمية تجاه قضايا المجتمع وافضل السبل للتعامل مع الازمات وادارتها إعلاميا بأسلوب علمي ومهني يعتمد الشفافية "ويحترم عقل المتلقي".
ويشكل البرنامج بحسب المشاركين، فرصة لتبادل الخبرات بين الدول المشاركة والاطلاع على تجربة هولندا من خلال خبراء شغلوا مناصب مهمة وساهموا لسنوات في صياغة الخطاب الرسمي.
وأكدوا أهمية البرنامج في صياغة خطاب يعزز الشفافية والديمقراطية في الإدارة الحكومية ويتصدى لقضايا محلية بما يسهم في جهود تعزيز الديمقراطية.
واوضح البيان انه من المقرر ان يزور المشاركون مؤسسات رسمية للاطلاع على التجربة الأردنية والتحديات التي يشهدها الأردن.
وتستقبل هولندا سنويا اعدادا كبيرة من المتخصصين من مختلف انحاء العالم لتلقي التدريب في اطار جهد حكومي يهدف الى المساهمة في نشر الوعي وتعزيز الديمقراطية من خلال افضل الممارسات.
وكان المشاركون انخرطوا في كانون الأول "ديسمبر" الماضي في الجزء الأول الذي عقد في لاهاي، ناقشوا خلاله برنامجا نظريا وزاروا وزارة الخارجية الهولندية ومبنى البرلمان الهولندي. - (بترا)

التعليق