3 مشاريع مائية جديدة لمواجهة أعباء اللجوء السوري في إربد

تم نشره في الأربعاء 15 آذار / مارس 2017. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- وقع وزير المياه والري د. حازم الناصر امس قرارات احالة عطاءات لتحسين التزويد المائي في مناطق من محافظة اربد، ممولة من الوزارة الاتحادية الالمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) ضمن مشروع الادارة التشاركية للموارد من أجل تحقيق استقرار الاوضاع في المجتمعات المضيفة للاجئين، المنفذ من قبل الوكالة الالمانية للتعاون الدولي بقيمة 800 الف يورو.
وقال الناصر، بحسب بيان للوزارة امس، ان استراتيجية الوزارة ترمي لتوفير حلول ناجعة لتوفير المياه للمواطنين في المجتمعات المستضيفة للاجئين، نتيجة ازدياد الاعباء وعدم قدرة المصادر الحالية والشبكات على الوفاء بالاحتياجات اللازمة.
وبين ان هذه المشاريع ستخدم مناطق فوعرا وسمر والخراج باربد، والمناطق المجاورة لها. معلنا ان لدى الوزارة بالتعاون مع الجانب الالماني خطة لتنفيذ مشاريع اخرى ضمن خطة الاستجابة الوطنية للتعامل مع واقع اللجوء وتأمين المزيد من المساعدات والمنح الدولية بما يحقق رفع مستوى وكفاءة خدمات المياه والصرف الصحي.
وتتضمن المشاريع الجديدة تنفيذ شبكات مياه رئيسية وفرعية وتحديث الشبكات الفرعية والوصلات المنزلية الموجودة حاليا في منطقة فوعرا بقيمة حوالي 247 الف دينار وتشمل حي مرقص وجبل الدير ووسط البلد والحي الشمالي والحي الشرقي .
وفي منطقة سمر سيتم تنفيذ الاعمال بقيمة حوالي 153 الف دينار في مناطق حي المسجد الكبير وحي النادي وحي الجلمة وحي حريزيا وحي مصيبا وحي البساتين وحي الشقاق اما في مناطق الخراج فتبلغ قيمة الاعمال التي سيتم تنفيذها حوالي 219 الف دينار وتشمل كل من الحي الغربي ووسط البلد والمعقيلية من خلال تنفيذ خطوط رئيسية بطول حوالي 25 كم وشبكات بأقطار 63-180 ملم حيث سيتم استكمال الاعمال مطلع الصيف الحالي وتشغيل هذه الشبكات خلال مدة لاتتجاوز 90 يوما .
كما شكر لانصار الوكالة الالمانية لقيامها ضمن المشروع بتوزيع خزانات للمياه على المواطنين بسعة 2 م3 اضافة الى تركيب 550 حنفية حديثة موفرة للمياه لترشيد الاستهلاك.
من ناحيتها اكدت مديرة برنامج التعاون الفني الاردني الالماني دانيال بوشه اهمية التعاون الاردني الالماني في مواجهة الاردن للظروف الاستثنائية بسبب موجات اللجوء السوري، ودعت كافة الدول المانحة الى تقديم المساعدة للاردن لتلبية الاحتياجات المتزايدة خاصة في مجال المياه والصرف الصحي.

التعليق