جرش: تعطل الكابسات يكدس النفايات بالأحياء السكنية في بلدية المعراض

تم نشره في الاثنين 27 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً
  • نفايات تتكدس بجانب إحدى الحاويات في بلدية المعراض-(الغد)

صابرين الطعيمات

جرش – تسبب تعطل كابسات بلدية المعراض الأسبوع الماضي، بتكدس أطنان من النفايات على جوانب الطرق وبين الأحياء السكنية، وفق سكان مناطق متعددة.
وقال المواطن منتصر العياصرة إن النفايات تتجمع على شكل أكوام كبيرة بجانب الحاويات الممتلئة وعلى الارصفة وبالقرب من الأحياء السكنية، ما تسبب بانبعاث روائح كريهة وتكاثر الذباب والحشرات وظهور القوارض.
واوضح أن هذا الوضع غير مقبول نهائيا، خاصة مع بدء ارتفاع درجات الحرارة وانبعاث روائح كريهة جدا وتحول أكوام النفايات إلى بيئة نشطة لنقل الأوبئة.
وقال المواطن مصطفى الريموني إن وضع النفايات تراجع خلال الأيام الماضية، وبدليل أكوام النفايات التي تكدست في الحاويات وعلى جوانب الطرق، مما أدى إلى إنبعاث روائح كريهة وتكاثر القوارض والحشرات عليها.
وطالب الريموني الجهات المعنية بضرورة جمع النفايات وتنظيف كافة المناطق التابعة للمعراض، من خلال حملات يومية مكثفة.
وأكد سكان في بلدة الكتة تشكل مكاره صحية كذلك في القرى المجاورة لهم وأمام منازلهم، لافتين انهم راجعوا البلدية من اجل الاسراع بحل المشكلة غير ان الموظفين اعلموهم بأن السبب في تكدس النفايات يعود لتعطل الكابسات واعتماد مختلف مناطق البلدية على كابستين تعملان على نقل النفايات من كافة مناطق المعراض.
بدوره، قال رئيس لجنة الصحة والسلامة العامة في بلدية المعراض انور الزعبي أن 5 كابسات في بلدية المعراض تعطلت في ذات الوقت الأسبوع الماضي، وهذه الكابسات جميعها موجودة في الصيانة، فيما لم يبق سوى كابستين تعملان في جميع المناطق، ما تسبب بتكدس النفايات.
وأكد أنه تم يوم أمس، صيانة 3 كابسات وأصبح عدد الكابسات العاملة 5 كابسات وبقي كابستان في الصيانة، مشيرا إلى أن تجهيز الكابسات ساهم في تنظيف المناطق وتكثيف ساعات العمل لحل مشكلة النفايات.
وأوضح أن لجنة الصحة والسلامة العامة تراقب وضع السلامة الصحية ومدى سرعة جمع النفايات بأسرع وقت ممكن حرصا على صحة وسلامة المواطنين.

التعليق