تثبيت سعر أسطوانة الغاز عند 7 دنانير رغم ارتفاعها عالميا

تثبيت أسعار المحروقات الشهر الحالي

تم نشره في السبت 1 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً
  • محطة محروقات

رهام زيدان

عمان  – قررت وزارة الطاقة والثروة المعدنية تثبيت أسعار المشتقات النفطية للشهر الحالي 2017، وذلك بعد إضافة 20 فلسا على سعر بيع لتر البنزين بنوعيه، و15 فلسا على سعر بيع مادتي الكاز والديزل تكلفة دعم الموازنة ضمن اجراءات الاصلاح المالي.
وبحسب قرار لجنة التسعير في الوزارة، تم تثبيت أسعار البنزين أوكتان 90 عند 665 فلسا للتر الواحد، و880 فلسا للتر بالنسبة لبنزين أوكتان 95 ، وتثبيت أسعار مادتي الديزل والكاز عند 480 فلسا للتر الواحد، ليبقى سعر أسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير رغم ارتفاعها إلى 9 دنانير.
يأتي ذلك في ظل انخفاض معدلات أسعار النفط الخام والمشتقات النفطية عالميا بنسب متفاوتة خلال آذار (مارس) الماضي مقارنة مع الشهر الذي سبقه بحسب مؤشر الأسعار العالمي، حيث بلغ معدل خام برنت خلال الشهر الماضي 52.6 دولار للبرميل مقارنة مع 55.6 دولار للبرميل لشهر شباط (فبراير) الماضي.
يذكر أن الحكومة طرحت، وللمرة الأولى، صنفا ثالثا من البنزين (أوكتان 98) وبسعر 1030 فلس/لتر، وكذلك مادة الديزل اليورو فايف (Euro 5) وبنفس سعر مادة الديزل الاعتيادية.
كما تضمنت التسعيرة الشهرية سعر بيع الغاز الطبيعي للصناعات (واصلا أرض المصنع) والذي بلغ 7.06 دينار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية للشهر الحالي.
وتعتمد التسعيرة الشهرية على اسعار المشتقات مضافا اليها كلف ثابتة تشمل عمليات النقل والنقل الداخلي والتخزين ونسبة الفاقد، وكلف اخرى منها كلف التأمين المرتفعة بسبب الاوضاع السياسية التي تشهدها المنطقة.
ويشهد الطلب العالمي في العادة انخفاضا ملحوظاً مع قرب انتهاء فصل الشتاء في الولايات المتحدة وأوروبا، وهو ما ينعكس على انخفاض الاسعار عالمياً.
وجرت العادة أن تراجع لجنة التسعير في وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأسعار العالمية (حسب نشرة بلاتس) لكل مادة من المشتقات النفطية لفترة 30 يوماً تسبق تاريخ يوم الإعلان عن الأسعار الجديدة، لتعتمد معدلها،  إلى جانب احتساب كلف إيصال المنتج من السوق العالمي إلى المستهلك، والضريبة الخاصة (6 %)، ورسوم الطوابع (ستة بالألف).

 

التعليق