مقتل 10 أشخاص وأصابة 50 آخرين في تفجير مترو بروسيا (فيديو)

تم نشره في الاثنين 3 نيسان / أبريل 2017. 03:25 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 3 نيسان / أبريل 2017. 06:44 مـساءً

 موسكو - قتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب 50 آخرون اليوم الاثنين، إثر انفجار عبوتين ناسفتين في محطة مترو مدينة سان بطرسبرغ في روسيا، وفق ما أفادت وكالة "تاس" الروسية للأنباء.

وأوقع الانفجار العديد من المصابين بحسب وسائل الإعلام الروسية التي قالت أيضا إن الرئيس الروسي تبلغ بملابسات الحادثة.

ونفى الكرملين تقارير أشارت إلى أنه كان متوقعا أن يمر موكب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرب محطة مترو الأنفاق، حيث وقع انفجار في بطرسبورغ ظهيرة اليوم الاربعاء.
ونفى المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن هيئة الحماية الفدرالية منعت الرئيس بوتين من التوجه إلى منطقة وقوع الحادث في المدينة.
ويذكر أن الرئيس الروسي يشارك الاثنين في اجتماع المنتدى الإعلامي الرابع "الحقيقة والعدالة" الذي تنظمه "الجبهة الشعبية الموحدة"، كما انه التقى بنظيره البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو.

وأعلنت شركة مترو الأنفاق أن انفجارا وقع، الاثنين، في عربة قطار في مترو سانت بطرسبورغ، وأنه تم إغلاق محطة " تيخنولوغيتشسكي إنستيتوت" ومحطة "سينايا".
وجاء في بيان صحفي أن " محطتي "تيخنولوغيتشسكي إنستيتوت" و"سينايا" مغلقتان للدخول والخروج، وأن القطارات تتبع دون توقف، يجري إجلاء الركاب، وهناك ضحايا".
وأضاف البيان أنه "يفترض أن الانفجار وقع في العربة من قبل جسم مجهول".

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان السلطات تحقق في حادث تفجير مترو الإنفاق بمدينة سانت بطرسبىرغ ، وطالب بانتظار النتائج ولم يستبعد فرضية العمل الإرهاب.

فيما أكدت مصادر أمنية روسية أن التفجيرين نفذا بواسطة عبوتين ناسفتين.
‎وتحدثت مصادر عن إغلاق 7 محطات مترو، بينما تستمر عمليات الإجلاء من محطة عبور "سينايا بلوشاد" - "تيخنولوغيتشيسكي إينستيتوت".
‎وبدأت الأجهزة المعنية التحقيقات في الهجوم الذي يعتقد أنه يحمل طابعا إرهابيا.
‎وتم إبلاغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي يوجد حاليا في سان بطرسبورغ، بملابسات الهجوم المزدوج، فيما اعلنت إدارة مترو أنفاق موسكو عن اتخاذ إجراءات أمنية مشددة لضمان أمن الركاب.-وكالات

 

 

التعليق