‘‘ذبحتونا‘‘ تحذر من إلغاء الرسوب في ‘‘التوجيهي‘‘

تم نشره في الثلاثاء 11 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً
  • طلبة توجيهي يؤدون امتحانا في قاعة بإحدى المدارس-(أرشيفية)

عمان- الغد- رفضت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" توجه وزارة التربية والتعليم لاعتماد تقييم "راسب أو ناجح" في نتيجة التوجيهي والاكتفاء "بوضع مجموع علامات الطالب وإرسالها إلى وحدة القبول الموحد لتتمكن من تحديد تخصص ونوع دراسة الطالب ضمن المجموع العام".
واعتبرت، في بيان لها أمس، أن الحديث الحكومي عن قرارات "مجتزأة" لإصلاح العملية التعليمية، دون وضع خطة استراتيجية شاملة وعابرة للحكومات "لن يؤدي إلا إلى المزيد من التخبط وتدمير العملية التعليمية. وملف التوجيهي أكبر بكثير من أن يتم علاجه بقرار مجتزأ هنا أو قرار مبتور هناك" على حد وصف البيان.
ورأت أن إصلاح التوجيهي، وخاصة ما يتعلق بالكارثة الأكبر وهي رسوب ما يزيد على 80 ألف طالب سنوياً "يتم من خلال منظومة وخطة عمل تبدأ من الصفوف الأساسية، مروراً بالبنية التحتية والمناهج المدرسية والمعلمين وانتهاءً بالتوجيهي".
لكن "ذبحتونا" اعتبرت أن اتخاذ مثل هذه القرارات "وبهذا الحجم (يتم) دون دراسات مسبقة أو خطة شمولية أو حتى طرح هذه القضية للنقاش على مستوى الخبراء والمختصين (...)".
واشارت الى ان القرار "لا يخدم عملية إصلاح التوجيهي"، وقالت "كل أنظمة التوجيهي بالعالم تخضع طلبتها للنجاح والرسوب، وما يختلف هو آلية القبول بالجامعات ولكن الأهم هو أنه لا يوجد نظام يعطي طالباً راسباً شهادة ثانوية عامة أو دبلوما".
كما حذرت من ان إلغاء الرسوب "سيضاعف من إشكالية مخرجات التعليم الجامعي"، وانه "سيعزز من الطبقية بالتعليم الجامعي"، وان "المستفيد الأكبر من القرار هو الجامعات الخاصة".

التعليق