سقوط قذيفة سورية على منطقة حدود الرمثا دون أن تحدث إصابات

تم نشره في السبت 15 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً
  • فتحة بجدار منزل في الرمثا أحدثها سقوط قذيفة من الجانب السوري-(أرشيفية)

خلدون بني خالد

الرمثا- سقطت قذيفة جديدة مصدرها الجانب السوري على مبنى حدود الرمثا أمس، دون أن تحدث أي إصابات، وذلك بعد اشتداد المعارك بين الفصائل المعارضة والجيش النظامي داخل الاراضي السورية.
أكد مصدر أمني لـ"الغد" أن القذيفة التي سقطت عصر امس( الجمعة )، مصدرها من الأراضي السورية بجانب مبنى حدود الرمثا القديم والقريب من المدينة، من جهة بوابة المغادرين دون أن توقع اصابات في الأرواح.
وقال المصدر إن القذيفة سقطت على مبنى في الحدود الاردنية السورية بمنطقة خالية،وتسببت بأضرار مادية بسيطة.
وأشار المصدر إلى أن كوادر الدفاع المدني والأجهزة الامنية وصلت الى المنطقة وتعاملت مع مكان سقوط القذيفة حسب الأصول. 
وتشهد مدينة الرمثا شمال الأردن والمناطق القريبة من الحدود السورية سقوط قذائف  بين الحين والآخر مصدرها من الاراضي السورية، نتيجة القتال المستمر في الجنوب السوري بين قوات النظام السوري وقوات المعارضة السورية،حيث سبق ان سقطت قذائف على منازل في عدد من القرى القريبة أدت إلى وفيات وإصابات بين المواطنين الامر الذي دعا العديد منهم الجهات المعنية إلى اتخاذ الاجراءات الضرورية وتأمين الحماية للمنطقة.
دعا المصدر المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر وخصوصا وأن سقوط القذائف تكون عشوائية لا تمتلك أي جهة القدرة على التعامل معها في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن غالبية القذائف التي سقطت في لواء الرمثا لم تنفجر واقتصرت أضرارها على الخسائر المادية.
وذكر شهود عيان أن أصوات القذائف والأعيرة النارية جراء وقوع الاشتباكات بين الجيش السوري النظامي والفصائل المعارضة تسمع بين السكان، كما تهز الانفجارات القوية في المدن والبلدات السورية القريبة من الحدود الشمالية للمملكة منازل المواطنين في المناطق الحدودية في إربد والرمثا والمفرق.

التعليق