افتتاح فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل

تم نشره في الأربعاء 19 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً
  • جانب من الفعاليات - (من المصدر)

تغريد السعايدة

الشارقة- بأجواء احتفالية في إمارة الشارقة، افتتح أمس مهرجان الشارقة القرائي للطفل في إكسبو الشارقة، بحضور حاكم الشارقة الشيخ سلطان القاسمي، والذي حرص على التجول في معظم أركان المهرجان وفعالياته، والتي تضمنت مجموعة من الأقسام المنوعة، وهي فعاليات الركن الثقافي وركن الطهي وفعاليات الأطفال، بالإضافة إلى معرض الشارقة لرسوم الأطفال.
ويعد مهرجان الشارقة القرائي للطفل، في موسمه التاسع، تحت شعار "اكتشف عن قرب"، من الفعاليات السنوية التي يطمح العاملون عليه إلى غرس حب القراءة وتثقيف الذات منذ الصغر لدى الأطفال، ليشبوا قادةً وعلماء ومهنيين واعين قادرين على مواصلة مسيرة التنمية في مجتمعهم.
وللمتجول في المهرجان أن يحصل على فرصة التعرف على العديد من الإصدارات التي تهتم بأدب الأطفال، من قصص وكتب تربوية من مختلف الأعمار، عدا عن عرض عدد كبير من الألعاب التعليمية للأطفال واليافعين كذلك، والتي شهدت جولات من الحضور وطلبة المدراس الذين خُصص لهم وقت ومساحة كافية للاطلاع على الفعاليات عن قرب.
الفنانة المصرية حنان الترك، عبرت لـ"الغد" عن سعادتها بحضور هذه الفعالية التي تمثل مهرجاناً مميزاً للثقافة والمعرفة والتوسع العقلي للطفل، والتي في معظمها فعاليات دمجت العلم والمعرفة بالترفيه للطفل، وخاصة الفكرة التي اعتمدتها إدارة المهرجان المتمثلة بـ"العقل العاطفي" والتي تجذب الكبار قبل الصغار في هذا المهرجان.
وقالت الترك التي جاءت للمشاركة في ورشة عمل خاصة بها، موجهة للصغار، إنها متحمسة جداً لتقديم الورشة وهي بعنوان "منى" وهي شخصية كرتونية تحاكي الأطفال، وهي الشخصية التي استنبطت من مجلة "منى" للأطفال، مشيدة بالاهتمام الذي توليه حكومة الشارقة بالثقافة والقراءة، وبأدب الأطفال على وجه الخصوص.
وكرم حاكم الشارقة سلطان القاسمي الفائزين في المسابقات الثقافية والأدبية التي كانت ضمن المهرجان، وفاز بها مجموعة من الكتاب والرسامين والمهتمين بالأدب، وأدب الأطفال، وكان من ضمن الفائزين الدكتورة في علم المعلومات أماني السيد من جامعة الملك عبد العزيز في السعودية، والفائزة بجائزة الأرشفة الإلكترونية في العالم العربي، ضمن فئة جائزة الشارقة لأدب المكتبات.
ومن الفعاليات الثقافية التي تقام هذا العام، تم التطرق إلى زاوية "المبدع الصغير" التي يتم من خلالها تقديم مبدعين صغار، بالإضافة إلى المقهى الثقافي والورشات الثقافية، وفعاليات الأطفال المختلفة التي تتضمن عروضاً مسرحية وفعالية رحلة عبر الدماغ، التي حظيت بحضور جماهيري، كما تم تنظيم ركن الطهي الذي يقدم عروضاً لطهاة من دول عربية وأجنبية، كما سيكون هناك زاوية التوقيع للإصدارات، بحضور كُتاب من جنسيات عدة.
ويستضيف المهرجان لهذا العام مجموعة كبيرة من الكتاب من مختلف دول العالم، من دول عربية وأوروبية، والذين سيقومون بتقديم ورشات عمل وعمل حلقات حديث؛ إذ سيقوم كل منهم بالحديث عن تجاربهم وأفكارهم، ويقومون بعرض مجموعة من أبرز أعمالهم الأدبية في هذه الاحتفالية الثقافية المرموقة.
كما يستضيف المهرجان لهذا العام مجموعة من الفنانين العرب المميزين في أعمالهم الفنية سواء من خلال التلفاز أو البرامج الإذاعية ومنها أعمال خاصة بالأطفال، وعدا عن حنان الترك، فقد تم استضافة الكاتبة عواطف البدر من دولة الكويت، والفنان غازي حسين من قطر، والفنان والكاتب في أدب الأطفال أحمد أمين من مصر.
ويقام المهرجان بشكل سنوي بتوجيهات الشيخ القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، ورعاية قرينته رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في إمارة الشارقة جواهر بنت محمد القاسمي؛ إذ بين مقدم حفل الافتتاح أن المهرجان يسعى للمزيد من التفرد والريادة في بناء أجيال من اليافعين القادرين على التميز والإبداع، وما تنظيم المسابقات في المهرجانات الثقافية فيها إلا فرصة لتكريس نماذج إبداعية يحتذى بها على مختلف المستويات.
ويُشار إلى أن الموسم الماضي من المهرجان قد قام بزيارته ما يقارب 215 ألف زائر، واستضافة 109 عارض متخصص في ثقافة الطفل، وتنظيم حوالي 2028 فعالية تعليمية وترفيهية للحضور من الأطفال وذويهم، وتستمر الفعاليات من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية الثامنة مساءً.

التعليق