الخريشا: اللامركزية ومجالس المحافظات ستكونان عونا لمديريات الشباب

تم نشره في الجمعة 28 نيسان / أبريل 2017. 11:00 مـساءً

السلط- أكد وزير الشباب حديثة الخريشا، أن اللامركزية ومجالس المحافظات ستكونان عونا لمديريات الشباب، لتحديد احتياجاتها المستقبلية.
وبين الخريشا أن عمل المراكز الشبابية، يكمن في نوعية البرامج التي تركز على تعزيز المواطنة ومفهوم دولة المؤسسات، والتي بدورها تشكل بيئة حاضنة للافكار وبرامج العمل والابداع الثقافي، لتشكل ايضا أداة من ادوات مكافحة الفكر الضلالي، وهو ما نسعى للوصول اليه عبر طرح برامج تعزز روح التسامح والاخوة وتنبذ التطرف والارهاب.
وقال إن "الحكومة تولي القطاع الشبابي، أهمية كبيرة عبر دعم المراكز الشبابية والأنشطة والبرامج ذات الطابع الرياضي والثقافي والاجتماعي عن طريق وزارة الشباب، والتي تقدم لهم الخدمة وتطوير هذه المراكز للحصول على الهدف الذي انشئت لاجله".
واضاف الخريشا في جولة قام بها أول من أمس على المراكز الشبابية والاندية الرياضية بمحافظة البلقاء، أنه وضع أسسا وضوابط لتوزيع الخدمة على الجميع، بحيث تكون المدينة الرياضية على مستوى المحافظة والمجمع الرياضي على مستوى اللواء، بالإضافة لوجود مراكز شباب وشابات على مستوى الاقضية والبلديات لتتمكن الوزارة من الاسهام بشكل كبير في خدمة القطاع الشبابي الذي يشكل نحو  70 % من المواطنين.
وتفقد الوزير أحد المواقع في منطقة جلعاد، تمهيدا لإقامة مخيم كشفي شبابي عليها، كما افتتح خلال جولته مركز شابات علان واليوم الطبي المجاني، بالتعاون مع كول هير لخدمة المرأة وافتتح مركز شباب العارضة.
وضمت الجولة ايضا زيارة لمجمع الأمير حسين الرياضي والاطلاع على واقع المرافق الرياضية، كما تفقد الوزير مركز شباب وشابات السلط، وزيارة لنادي عيرا الرياضي واشهار اكاديمية النادي لكرة القدم واكاديمية الجودو.
والتقى الوزير خلال جولته بأهالي لواء عين الباشا واستعرض معهم احتياجات القطاع الشبابي، تمهيدا لانشاء ملعبين خماسي وسباعي بعد توافر الأرض اللازمة لذلك، كما تفقد معسكرات الحسين في منطقة السرو، وختم جولته بزيارة لنادي الفحيص، اذ أكد الدور الكبير الذي يقوم به النادي في استضافة بطولات كرة السلة.
وقال محافظ البلقاء نايف الحجايا، إن هناك مبادرات ملكية عديدة لقطاع الشباب في المحافظة من ملاعب وصالات رياضية، وتوفير البنية التحتية لكثير من المنشآت وانشاء مسابح، مشيرا إلى اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني بصقل مواهب الشباب، لابعادهم عن طريق الضلال، مستعرضا الاحتياجات الشبابية التي تنقص المحافظة.
وقال مدير شباب المحافظة احمد نواف إن المديرية، تحوي 18 مركزا للشباب و24 هيئة رياضية ومعسكرين للشباب، وتقوم بنشاطات وبرامج تختص بتوعية الشباب لخطر التطرف والمخدرات.
ورافق الوزير في جولته النواب الدكتور علي الحجاحجة وجمال قموه ومحمد الزعبي ومصطفى ياغي ومتصرف قصبة السلط بدر القاضي.-(بترا- وجدي النعيمات)

التعليق