سيميوني يؤكد قدرة أتلتيكو على النهوض في الأوقات العصيبة

تم نشره في السبت 6 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

مدريد - قال مدرب أتلتيكو مدريد، دييغو سيميوني، إن فريقه "دائما ما كان قادرا على النهوض بشكل إيجابي في الأوقات العصيبة" وينتظر منه هذا الأمر في مباراته اليوم أمام إيبار بالجولة الـ36 من الليغا، وذلك بعد الخسارة الكبيرة له بثلاثية نظيفة في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد.
وصرح سيميوني في مؤتمر صحفي عشية اللقاء الذي سيقام على ملعب فيسنتي كالديرون "الفريق دائما كان ينهض أمام أصعب الضربات ومن الواضح أنني أتخيل قيامه بنفس الأمر غدا. كما أنتظر أيضا كالديرون أكثر قربا عن أي وقت مضى من اللاعبين، أكرر للجماهير أن اللاعبين يقدمون موسما مدهشا".
وذكّر المدرب الأرجنتيني بأن فريقه بلغ هذا الموسم الدور نصف النهائي في كأس ملك إسبانيا، وقلص فارق تسع نقاط مع إشبيلية ليجلس في المركز الثالث بالليغا، وينافس في نصف نهائي دوري الابطال "مع وجود فرصة ولكن صعبة" لتحقيق عودة بعد الخسارة 0-3 في البرنابيو.
وأضاف "قبل ثلاث جولات نحن نناضل من أجل المركز الثالث الذي هو هدف النادي، اعتقد أنني كمشجع سأذهب لكالديرون لأبث طاقتي في اللاعبين".
وأكد المدرب أن أتلتيكو "لا يفكر الآن" في لقاء العودة بدوري الأبطال يوم الأربعاء، وأنه يخوض مباراة إيبار كأفضل استعداد للتشامبيونز ليغ، وهو يعمل على "هدف مهم للغاية وهو احتلال احد المراكز الثلاثة الأولى" المؤهلة مباشرة لدور المجموعات من دوري الأبطال في الموسم الجديد.
واستبعد أيضا تغييره لخطته اعتمادا على ما ستسفر عنه المباراة الصعبة لإشبيلية، رابع الترتيب بفارق ثلاث نقاط، التي أقيمت في وقت متأخر من مساء أمس أمام ريال سوسييداد في ملعب سانشيز بيزخوان، قائلا "حتى لو خسروا سيلعب أتلتيكو غدا من أجل الفوز".
وتحدث المدرب عن أن فريقه خلال السنوات الست التي قضاها فيه "تطور مستواه وأصبح يضاهي كبار أندية أوروبا" كريال مدريد وبرشلونة وبايرن ميونخ، قائلا "هذه السنوات التي قضيناها سويا كانت مدهشة، هي الأفضل في تاريخ النادي. من الواضح أنها سنوات قليلة للاقتراب من هذه الوحوش، ولكن الطريق الوحيد للتواجد في هذا المكان هو مواصلة العمل الذي بدأه الفريق للتطور".  - (إفي)

التعليق