الصريح: عشيرة الشياب تجدد العطوة الأمنية وتدفن ابنها غدا

تم نشره في الأربعاء 10 أيار / مايو 2017. 06:46 مـساءً
  • عدد من المواطنين يتجمعون أمام مضافة عشيرة الشياب في بلدة الصريح أمس.-(الغد)

أحمد التميمي

إربد- وافقت عشيرة الشياب في بلدة الصريح بمحافظة إربد على تجديد العطوة الامنية، واستلام جثمان ابنهم الدكتور قتيبة الشياب ودفنه بعد عصر يوم غد الخميس.

وأعلنت العشيرة أنها لن تستقبل المعزين بالمرحوم سواء بعد الدفن او في مضافة العشيرة.

ياتي ذلك، بعد أن ألقت الأجهزة الأمنية، اليوم الأربعاء، القبض على قاتل الدكتور قتيبة الشياب، الذي لقي حتفه داخل مستشفى الملك المؤسس إثر مشاجرة عنيفة اندلعت بين أبناء عشيريتن في الصريح.

وقال مصدر أمني لـ"الغد"، إنه تم إلقاء القبض على مجموعة من المشتبه بهم بجريمة القتل، حيث اعترف أحدهم أثناء التحقيقات بارتكاب الجريمة.

وأكد أنه تم كذلك ضبط سلاح الجريمة وعند فحصه من قبل المختبر الجنائي تبين أن طلقاته مطابقة للرصاصة التي قتلت الدكتور الشياب.

ووجه مدعي عام اربد قحطان قوقزة تهمة القتل لشخصين وتهمة الاشتراك بالقتل الى 12 شخصا آخر شاركوا بالمشاجرة.

وحسب مصدر امني مسؤول في قيادة امن اقليم الشمال: انه تم توقيف جميع الاشخاص الذين وجهت اليهم هذه التهم بمركز اصلاح باب الهوى بإربد تمهيدا لتحويلهم للجهات القضائية المختصة.

وأوضح المصدر ذاته ان "الشخصين المتهمين بالقتل اعترفا بالتحقيقات بقيامهما بإطلاق عدة طلقات من سلاح (بمبكشن) في اروقة مستشفى الملك المؤسس والتي اصابت الدكتور الشياب بأنحاء متفرقة من جسمة وتوفي متأثرا بجراحه، مشيرا الى انه تم ضبط الاسلحة المستخدمة بالواقعة والتحفظ عليها.

وعلى صعيد متصل اكد المصدر ان الجهود والمساعي التي بذلت من قبل محافظ اربد رضوان العتوم والقيادات الامنية نجحت بإقناع ذوي الدكتور الشياب باستلام جثته ودفنه بعد صلاة عصر يوم الخميس.

 

التعليق