مفتي المملكة: ضرورة الاهتمام بالفقه الإسلامي المعتدل

تم نشره في الاثنين 15 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً

 الزرقاء-الغد- أكد مفتي المملكة سماحة الدكتور محمد الخلايلة ضرورة الاهتمام بالفقه الاسلامي الرحيم المستمد من سيرة النبي العطرة وعدم التشدد إزاء مختلف القضايا.
جاء ذلك خلال الاحتفال، الذي نظمته مديرية أوقاف الزرقاء امس الاثنين في مركز ذو النورين الثقافي النسائي الاسلامي بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج ومعركة الكرامة، بحضور محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران ومدير أوقاف الزرقاء الدكتور محمد فوزي وجمع من الأئمة والوعاظ والواعظات. ولفت إلى أن العديد من الفقهاء والوعاظ كانوا يدعون في بداية ما يسمى" الربيع العربي" إلى القتال باسم الدين على جبهات متعددة بغير علم ولا تبصر، ما اسهم في خراب المجتمعات واستمرار مسلسل التقتيل والتشريد والتهجير، موردا العديد من القصص المستلهمة من سيرة النبي العطرة، التي تؤكد على سماحة الاسلام واعتداله ووسطيته ونبذه للتشدد والغلو. وأشار الخلايلة إلى أن أول آية في القرآن الكريم نزلت على النبي الكريم كانت (اقرأ)، الأمر الذي يحمل الأمة تبعات الاهتمام بالعلم والثقافة والتعلم والتبصر بمآلات الفتاوى ومضامين وآثار دروس الوعظ والإرشاد في نفوس المسلمين.

التعليق