المفرق: قنص 700 كلب ضال ومطالبات بتكثيف حملات المكافحة

تم نشره في الاثنين 15 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً

إحسان التميمي

المفرق - يشكو سكان بمحافظة المفرق من انتشار ما وصفوه بـ"الخطير" للكلاب الضالة في مختلف مناطق المحافظة، والتي تهدد حياتهم؛ خاصة الاطفال وكبار السن، اضافة الى تسببها بالأرق والازعاج، في وقت اكدت فيه جهات معنية ان حملات المكافحة مستمرة وتم قنص 700 كلب خلال 3 أشهر.
على ان السكان طالبوا الجهات المعنية بتكثيف حملات المكافحة قبل حلول شهر رمضان المبارك، قائلين "إن الكلاب تسير على شكل مجموعات تتجاوز العشرة كلاب في بعض الاحيان ما يشكل خطرا على الاهالي".
ويقول سكان إن الازدياد الكبير في أعداد الكلاب الضالة يأتي بسبب عدم مكافحتها، إضافة الى لجوء المئات منها من سورية جراء الأوضاع الدائرة هناك.
وأكد سكان المحافظة أن ظاهرة انتشار الكلاب باتت تؤرقهم ليلا خصوصا مع بدء دخول فصل الصيف مطالبين الجهات المختصة بالعمل على تخليصهم من هذه المشكلة وايجاد حلول جذرية.
ويقول محمد المشاقبة إن انتشار الكلاب داخل احياء المدينة المختلفة يشكل حالة من الأرق والخوف لدى الآباء على اطفالهم، مبينا ان الكلاب تسير مع بدء ساعات الليل الأولى على شكل مجموعات كبيرة في بعض الاحيان، مشكلة خطرا على حياه الاطفال، قائلا انه بات يخشى على اطفاله ان يتركهم يلعبوا خارج أسوار المنزل بسبب الانتشار اللافت للكلاب، داعيا البلدية والجهات المختصة إلى الإسراع في التخلص من هذه الظاهرة باستخدام أحدث الطرق وأنجحها.
ويضيف المواطن جمال العموش أن الكلاب مع بدء دخول فصل الصيف ازدادت بشكل كبير حيث تنتشر بين الأحياء السكنية على شكل مجموعات مشكلة خطرا على حياه الأطفال وكبار السن.
وبين أن العديد من الأهالي باتوا يتخوفون من الخروج إلى صلاة الفجر بسبب الانتشار الكبير للكلاب.
ويؤكد سليم الدغمي تخوف الأهالي خصوصا سكان المناطق المفتوحة من الخروج إلى الشوارع ليلا، مشيرا ان انتشار الكلاب في هذه الفترة وبشكل غير مسبوق.
من جهته، أكد رئيس لجنة بلدية المفرق الكبرى غسان الكايد أن البلدية من خلال اقسامها المختصة تنفذ حملات لمكافحة الكلاب بشكل مستمر من خلال تسمين الدجاج او من خلا القناصين، مشيرا الى ان البلدية عملت على زيادة اعداد القناصين لمكافحة هذه الظاهرة، لافتا إلى وجود برنامج مستمر ومتكامل لمكافحة الكلاب الضالة، وان البلدية تتعامل مع شكاوى المواطنين بخصوص الكلاب الضالة بشكل مباشر ووفق قواعد وإجراءات السلامة العامة، حيث تبدأ فرق المكافحة عملها منذ ساعات الصباح الباكر، حفاظا على حياة السكان المجاورين، ولمفاجأة الكلاب.
وبين اهتمام البلدية بجميع الشكاوى المقدمة من قبل المواطنين بخصوص انتشار الكلاب، حيث تقوم البلدية فور ورود أية شكوى وفي أي منطقة بالعمل على مكافحة هذه الكلاب الضالة، لافتا إلى ان الكلاب تقوم بالانتقال من منطقة لأخرى مما يجعل القضاء عليها بشكل نهائي أمرا شبه مستحيل.
وبين مدير الدائرة الصحية في بلدية المفرق خالد الشلبي ان فرق مكافحة الكلاب التابعة للبلدية قنصت خلال الأشهر الثلاثة الماضية اكثر من 700 كلب، اضافة الى تسميم المئات من الدجاج بهدف اصطياد الكلاب الضالة، مضيفا ان البلدية تحضر الآن الى استخدام نوع من السموم التي لا تشكل خطرا على البيئة لزيادة فاعلية مكافحة الكلاب.

التعليق