بيشة.. إبداع أوبرالي يتوجها بطلة ‘‘أراب غوت تالنت‘‘

تم نشره في الأحد 21 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً
  • الطفلة الاردنية ايمان بيشة لحظة إعلان النتائج - (من المصدر)

تغريد السعايدة

عمان - بروحها العفوية وحضورها الجميل، وبراءتها؛ استقبلت الطفلة إيمان بيشة لحظة إعلان فوزها في المركز الأول في مسابقة المواهب “أراب غوت تالنت”، لتتوج بطلة للموسم الخامس.
وتنافست إيمان فيه مع مجموعة من المواهب العربية. وكانت قد نالت ثقة الجمهور من خلال حصولها على أعلى نسبة تصويت.
ومنذ بدايات مشاركتها في البرنامج، نالت إعجاب لجنة التحكيم التي وهبتها الباز الذهبي من خلال الفنان أحمد حلمي، والذي رأى فيها موهبة ملائكية، على حد تعبيره، فيما توقعت نجوى كرم منذ ذلك الوقت أن بيشة ستكون صاحبة المركز الأول في الموسم الحالي، وهو ما حصل بالفعل.
والد إيمان، ينال بيشة عبر يوم أمس في تصريح خاص لـ “الغد” عن شعوره بالفخر لما قدمته طفلته وفوزها باللقب، مبينا أنها استطاعت أن تحافظ على ساعات التدريب مع الانتباه لدراستها، وكذلك لعب الرياضة، واللهو مع اصدقائها.
وتوجه والد ايمان بالشكر والتقدير لكل من ساند إيمان في هذا الطريق وساهم في التصويت لها، مبينا أنه من دون دعم الجمهور لكان دورها انتهى من الحلقة الاولى.
وذهب إلى أن التحدى الجديد لإيمان في السنوات المقبلة، هو الاهتمام بدراستها، وتعلم اللغة العربية بشكل جيد والعزف على البيانو.
وأضاف أن ابنته كانت قد اعتلت المسرح لأول مرة في حياتها وهي في الثانية من عمرها، واكتشف والداها آنذاك قدرتها على الغناء واعتلاء المسرح بكل جرأة أمام الجمهور.
وليلة أول من أمس، احتفت وسائل الإعلام ومواقع السوشال ميديا، بفوز إيمان، نظراً لما تتمتع به من موهبة واضحة في الغناء الأوبرالي، وشخصية طفولية أضفت جمالاً ورونقاً عليها، كما بدا من خلال تعليقات الآلاف عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أنهم كانوا يراقبون خطواتها وتصرفاتها البريئة، وخاصة لحظة إعلان فوزها باللقب، والتي ظهرت فيها عفويتها وهي تلهو بالأوراق الملونة التي تناثرت عليها، وتحتضن والديها اللذين صعدا على المسرح وسط أجواء احتفالية كبيرة.
الجميع احتفى بإيمان ذات التسع سنوات، وخلال تقديمها لفقرتها في الحلقة الأخيرة، صعدت الفنانة نجوى كرم إلى المسرح واحتضنت بيشة وقالت لها كرم إنها ستهديها فستانها الذي لبسته هذه الليلة بسبب إعجابها بأدائها وإيمانها بموهبتها، معلقة بأن بيشة تغني الأوبرا ببراعة غير آبهة ولا خائفة من شيء على الإطلاق.
وستنال إيمان جائزة نقدية 200 ألف ريال سعودي، بالإضافة إلى رحلة مدفوعة التكاليف إلى مدينة كوالالمبور في ماليزيا مع إقامة في فندق خمس نجوم.
وعبرت إيمان في أول تعليق لها عبر شبكة mbc، عن سعادتها الكبيرة، وقالت إن حلمها الذي بدأ عند وصولها إلى البرنامج، ما انفكّ يكبر مع اجتيازها مراحل البرنامج واحدةً تلو الأخرى، وأشارت إلى أن حلمها الفني مستمر ومتواصل، وأنها لن تتوقف عند هذا الإنجاز بل ستواصل خطواتها باتجاه حلمها الكبير في الغناء على المسرح برفقة الفنان الأوبرالي العالمي بوتشيللي.
وكانت إيمان بيشة قد قدمت أغنية أوبرالية لمغني الأوبرا العالمي بوتشيللي، وأجادت في الأداء وأبدعت في قوة الحضور وأسرت الأنظار والقلوب لدى تألّقها في الوقوف على المسرح.
وقال عضو لجنة التحكيم علي جابر أن إيمان منذ أن قدّمت أول أغنية لها في البرنامج، أظهرت موهبة واعدة، ولا شك من أنها ستتمكن من تحقيق نجومية كبيرة قريباً، فيما اعتبر أحمد حلمي أن “اختياره كان صحيحاً منذ اللحظة الأولى، عندما قرّر الضغط على البازر الذهبي لهذه الموهبة الفريدة”.
وكانت إيمان قد لفتت أنظار الملايين من المتابعين للبرنامج عبر العالم، من خلال تقديمها للفقرات الغنائية في فن الأوبرا، وكتبت عنها مئات من المواقع الإخبارية، والتلفزيونية.
وإيمان البالغة من العمر 9 سنوات، من مواليد عمان، وتقيم مع والديها في مدينة دبي، ووالدتها أميركية، وتستطيع أن تقدم الغناء الأوبرالي بلغات مختلفة.
وفي كل حلقة تخرج فيها إيمان للجمهور، كانت تبهره ولجنة التحكيم بأدائها وجرأتها وإحساسها العميق في الغناء في هذا الفن الصعب، كما كانت تلفت أنظار الجميع بلباسها الطفولي الجميل الذي كثيراً ما ردد متابعي السوشال ميديا بأنها “أميرة كاميرات ديزني بإطلالتها”.
وشخصيتها الطفولية هي ما تحدث عنه والدها بأن إيمان لم تتغير حياتها بعد مشاركتها في البرنامج، وتعرف الناس عليها في كل مكان تتوجه إليه، وهو سعيد جداً بكل ما يحدث لها خلال هذه الفترة، والذي ينعكس إيجاباً على حياتها وتطوير نفسها وموهبتها، وثقتها بنفسها الآن وعلى المدى البعيد.
وبذلك، تكون إيمان بيشة الأردنية الأولى التي تحصل على المركز الأول في برنامج المواهب أراب غوت تالنت، منذ انطلاقه قبل خمسة أعوام، ونالت الدعم والتصويت من مختلف دول العالم وامتلأت صفحات التواصل الاجتماعي بصور وفيديوهات خاصة بإيمان بيشة والتغني بموهبتها براءتها التي ميزتها عن باقي المشتركين.
وشهدت الحلقة النهائية منافسة قوية بين المشتركين الذين وصلوا للمرحلة النهائية، وقد بدأت مع Djamel Benyehya من الجزائر في عرضٍ مبهر تميّز باللياقة والحركة والقوة، تبعه الثنائي Bar Generations من الجزائر أيضاً في عرضٍ لم يكن أقل تميّزاً. واستمر مرور المشتركين، لتغني إيمان الشميطي لكوكب الشرق أغنية “أمل حياتي” بأسلوب أثنت عليه اللجنة لاسيما نجوى كرم.
أما Sarah Vagabond، فشاركها في عرضها مجموعة من الراقصين المحترفين، قبل أن تعتلي إيمان بيشة خشبة المسرح وتخطف الأنظار مجدداً كما فعلت في كل حلقة، تبعها فريق Mustafa Danguir الذي قدم عرضاً خطراً خطف خلاله الأنفاس مواجهاً دولاب الموت، ومن ثم قدم فريق موزار طيف الخيال عرضاً ساحراً، تلته عبير العابد التي أبدعت غناءً، وFreelusion، ونورهال خطاب، بعرضين تميّزا بمستوى احترافي عال، كما تخلل العروض تقديم “قصي” مقدّم البرنامج عرضاً غنائياً شيقاً، وهو المعروف كنجم للراب والآر أن بي.
والد إيمان، ينال بيشة عبر يوم أمس في تصريح خاص لـ”الغد” عن شعوره بالفخر لما قدمته طفلته وفوزها باللقب، مبينا أنها استطاعت أن تحافظ على ساعات التدريب مع الانتباه لدراستها، وكذلك لعب الرياضة، واللهو مع أصدقائها.
وتوجه والد إيمان بالشكر والتقدير لكل من ساند إيمان في هذا الطريق وساهم في التصويت لها، مبينا أنه من دون دعم الجمهور لكان دورها انتهى من الحلقة الأولى. وذهب إلى أن التحدى الجديد لإيمان في السنوات المقبلة، هو الاهتمام بدراستها، وتعلم اللغة العربية بشكل جيد والعزف على البيانو.

التعليق