جلالته يبحث ووفدا برلمانيا أوروبيا أوضاع الساحتين الإقليمية والدولية

الملك يدعو لتكثيف الجهود لإعادة إطلاق مفاوضات جادة بين الفلسطينيين والإسرائيليين

تم نشره في الاثنين 22 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً
  • الملك خلال استقباله بقصر الحسينية أمس وفد مجموعة أصدقاء الأردن ولجنة العلاقات مع دول المشرق في البرلمان الأوروبي

عمان - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني ضرورة العمل على تكثيف الجهود لإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تستند إلى حل الدولتين، باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع.
جاء ذلك خلال استقباله في قصر الحسينية أمس، وفدا يضم مجموعة أصدقاء الأردن، ولجنة العلاقات مع دول المشرق في البرلمان الأوروبي، حيث جرى بحث العلاقات الأردنية الأوروبية، ومستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية. وتطرق اللقاء إلى أهمية تعزيز آفاق التعاون بين الأردن والاتحاد الأوروبي، خصوصا في المجالات الاقتصادية، إضافة إلى مواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا الإقليمية والدولية، وبما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم.
كما تم تناول عملية السلام، ومساعي إعادة إحياء المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، فيما جرى استعراض التحديات والأزمات التي تمر بها المنطقة، والجهود المستهدفة التوصل إلى حلول سياسية لها.
وتناول اللقاء أيضا الأعباء المتزايدة التي فرضتها أزمة اللجوء السوري على المملكة، وجهود الحرب على الإرهاب، وفق نهج شمولي.
بدورهم، أعرب أعضاء الوفد عن تقديرهم لجهود جلالة الملك في تعزيز علاقات الشراكة بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي، ومساعيه لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة. وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك. -(بترا)

التعليق