مادبا: انتخابات تجريبية للمجالس اللامركزية

تم نشره في الثلاثاء 23 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً

احمد الشوابكة

مادبا - نفذ مركز راصد لمراقبة الانتخابات وبالتعاون مع الهيئة المستقلة للانتخاب ووزارة الشؤون السياسية والبرلمانية في محافظة مادبا امس الانتخابات التجريبية للمجالس اللامركزية، حيث شهدت التجربة تمرينا على عملية الاقتراع وفتح الصناديق والفرز، بحضور للمرشحين ومندوبيهم، بالاضافة الى مراقبين.
وقامت لجان الاقتراع والفرز بشرح التعليمات الخاصة بفتح الصناديق أمام الحضور، وتم توقيع المندوبين على محاضر فتح الصندوق.
وتفقد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة مركز الاقتراع برفقة السفير الفرنسي في عمان دافيدل بارتولوتي  وعضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب سمر الحاج حسن، حيث تحدثوا مع الشباب المشارك في العملية الانتخابية، وشجعوهم على زيادة مشاركتهم في العملية السياسية بشكل وضرورة وجود الشباب في كل المحافل السياسية.
وأشاد المعايطة بالدور المناط بمؤسسات المجتمع المدني في زيادة وعي المواطن بالعملية الانتخابية بشكل عام والعملية الانتخابية الخاصة باللامركزية بشكل خاص، مشددا على ضرورة الاستفادة من الدروس والعبر خلال عملية المحاكاة التي نظمتها راصد لتكون خارطة أولية للعملية الانتخابية في شهر آب (اغسطس) المقبل.
 وشهدت العملية الانتخابية إقبالاً كبيراً من المواطنين لا سيما وأن المرشحين مارسوا حملاتهم الانتخابية خلال الأسبوع الماضي وذلك من خلال يافطات وبروشورات تم توزيعها من قبل المشاركين.
 كما عمل المرشحين على ممارسة نشاطاتهم الانتخابية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لتحفيز المواطنين بالمشاركة في العملية الانتخابية واستقطاب المواطنين للتصويت لهم.
واكدت سمر الحاج  أهمية مثل هذه التجارب التي تعدّ تطبيقا فعليا لكوادر الهيئة المستقلة للانتخاب قبل العملية الانتخابية في شهر آب(اغسطس) المقبل.
وتحدث السفير الفرنسي مع مجموعة من المرشحين، وحثهم على مواصلة المشاركة في العملية السياسية برمتها، مشيدا بدور الشباب الأردني في مساندة ودعم الدولة الأردنية في عملية الإصلاح المنشودة.
وقال محافظ مادبا الدكتور خالد العرموطي أن هذه التجربة التي كانت في مادبا ستكون باكورة تطبيقات، سيتم تنفيذها في المحافظات الأردنية.
 وأكد على أهمية مشاركة الشباب في مثل هذه التطبيقات، لتكون خارطة لحياتهم العملية في المستقبل، كما أشاد بالروح التنافسية الايجابية التي يتحلى بها الشباب المشاركين في الانتخابات التجريبة للامركزية. وقال رئيس لجنة بلدية مادبا المهندس غسان الخريسات إن مثل هذه التجارب يمكنها أن تضع جميع الايجابيات والسلبيات لأي عملية حقيقية، مشددا على ضرورة تكريس نهج التعاون بين المجالس البلدية مؤسسات المجتمع المدني لدعم وتطوير القدرات الشبابية على كافة الأصعدة.
وقال  مدير راصد الدكتور عامر بني عامر أن هذه التجربة تعدّ الأولى من نوعها على المستوى الوطني، وسيتم تعميمها لاحقاً في المحافظات الأردنية، وذلك لتكريس النهج التوعوي والدور المناط بالمؤسسات الرقابية والعمل على تكريس نهج التشاركية مع الجهات ذات العلاقة بما يهدف إلى تعزيز وتطوير العملية الانتخابية في الأردن.

التعليق