مالطا: النجاح الاقتصادي يبقي العمالي موسكات على راس السلطة

تم نشره في الأحد 4 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً

فاليتا  -اختار الناخبون التجديد لرئيس الوزراء العمالي المالطي جوزف موسكات على راس السلطة في البلاد، متجاهلين الاتهامات بالفساد الموجهة الى اوساطه، مكتفين بالنجاح الاقتصادي الذي تحقق في السنوات الاخيرة.
وقد اجريت الانتخابات السبت، لكن النتائج الاولية التي صدرت صباح الاحد كانت كافية لتمكينه من اعلان فوزه، كما ان خصومه من الحزب القومي اقروا بهزيمتهم.
واعطته النتائج الاولية 55 % من الاصوات، مع نسبة مشاركة 92 %، وهذا ما يفترض ان يؤمن نحو 45 مقعدا من اصل مقاعد البرلمان المؤلف من 71 مقعدا.
وقال موسكات لدى اعلان هذه النتائج "من الواضح ان الناخبين قد اختاروا الاستمرار في الطريق نفسه"، داعيا الشعب المالطي الى توحيد صفوفه، فيما كان انصاره ينتشرون في الشوارع للاحتفاء بالفوز.
وتعني هذه النتيجة ايضا انه لن يحصل تغيير في ما يتعلق بالعلاقة مع الاتحاد الاوروبي الذي تتولى مالطا رئاسته حتى نهاية حزيران(يونيو).- (ا ف ب)

التعليق