"العمل الإسلامي" يؤكد أن قائمته الانتخابية ستحمل شخصيات عشائرية وسياسية وأكاديمية

العضايلة: نسعى للمشاركة لا المغالبة في انتخابات البلديات واللامركزية

تم نشره في الأربعاء 7 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً
  • مواطن يدلي بصوته بأحد مراكز الاقتراع في الانتخابات البلدية السابقة -(ارشيفية)

محمود الطراونة

عمان - أكد حزب جبهة العمل الإسلامي أن مشاركته بالانتخابات البلدية واللامركزية المقبلة ستكون "على قاعدة "المشاركة لا المغالبة، وفسح المجال امام المرشحين الآخرين وفقا لطبيعة المنطقة وظروفها".
وقال عضو المكتب التنفيذي، رئيس اللجنة العليا للانتخابات في الحزب، القيادي مراد العضايلة لـ"الغد" امس، ان الحزب "لا يريد الاستئثار بالمشهد" في الانتخابات المقبلة. مشيرا الى ان مرشحي الحزب ومن يتحالف معهم "سيكونون من مختلف الشخصيات العشائرية والسياسية والأكاديمية وغيرهم".
وفيما جدد العضايلة تأكيد الحزب على قراره بالمشاركة في الانتخابات البلدية والمحافظات وامانة عمان الكبرى، بين انه "وفقا لقرار المشاركة المتخذ في التاسع من كانون الثاني (يناير) الماضي تم تشكيل لجان لفروع الحزب لمتابعة الترشح للانتخابات بكل منطقة وفرع حسب رؤيته للمشاركة".
مشاركة الحزب الأكبر بين الأحزاب الأردنية في الانتخابات المقبلة وصفها العضايلة بأنها "متنوعة حيث ترك لكل طرف آليات العمل الانتخابي حسب ظرفه ومنطقته، فيما تغطى بعض المناطق بمرشحين باسم التحالف الوطني للإصلاح، وأخرى يترك تقدير الظرف الانتخابي لفرع الحزب".
وفيما كان جبهة العمل الإسلامي قد حسم مبكرا مرشحيه لانتخابات رئاسة البلديتين الكبيرتين الزرقاء والرصيفة، الا ان العضايلة تحفظ عن الحديث حول اسماء مرشحين آخرين او البلديات التي يمكن ان ينافس الحزب فيها. 
ومن المقرر أن يترشح القيادي علي ابو سكر لانتخابات رئاسة بلدية الزرقاء الكبرى والقيادي محمد المنسي لرئاسة بلدية الرصيفة.
وكان مجلس شورى حزب جبهة العمل الإسلامي قرر في التاسع من كانون الثاني (يناير) الماضي، المشاركة في الانتخابات البلدية وانتخابات مجالس المحافظات المقرر إجراؤها في الخامس عشر من آب (اغسطس) المقبل، وذلك بعد توصية بالمشاركة من المكتب التنفيذي لحزب.
واعلن الحزب ان المشاركة تأتي "استشعاراً وقياماً بالواجب الشرعي والمبدئي والمسؤولية الوطنية، حيث تعيش المملكة ظروفاً سياسية واقتصادية واجتماعية صعبة"، وتهدف ايضا لـ"زيادة التواصل مع المجتمع، وتقديم نموذج نزيه ونظيف في الإدارة المحلية، فضلاً عن تقديم الأصلح والأكفأ وصاحب الخبرة لهذه المجالس، والمساهمة في حل مشاكل البلديات والنهوض بقطاع الإدارة المحلية".
وحسب قانون اللامركزية سيكون في كل محافظة من محافظات المملكة مجلسان؛ أحدهما المجلس التنفيذي وهو معيّن بالكامل ويرأسه المحافظ، والثاني مجلس المحافظة ويتم انتخاب 75 % من أعضائه فيما يعين مجلس الوزراء باقي الأعضاء الذين يمثلون 25 % من تركيبة المجلس.
وحصل حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين في الانتخابات النيابية الماضية التي جرت في ايلول (سبتمبر) 2016 على 15 مقعداً ضمن التحالف الوطني للإصلاح من أصل 130 مقعداً يتألف منها البرلمان.

التعليق