منتخب تحت 23 عاما يجتاز مضيفه العُماني وديا

تم نشره في الاثنين 12 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً
  • منتخب تحت 23 عاما لكرة القدم - (من المصدر)

عمان-الغد- تعود بعثة المنتخب الوطني تحت 23 عاما لكرة القدم مساء اليوم، بعد أن أنهى المنتخب معسكره التدريبي في سلطنة عمان عقب فوزه على أصحاب الأرض وديا 2-0، في المباراة التي أقيمت على مجمع السلطان قابوس أول من أمس، تأهبا للتصفيات الآسيوية المزمع إقامتها في فلسطين بالفترة من 19-23 تموز (يوليو) المقبل.
وكان المنتخب خسر في المباراة الأولى مع نظيره العماني بالنتيجة ذاتها 0-2، والتي أقيمت مساء الخميس الماضي.
وأجرى المنتخب أمس آخر حصصه التدريبية في عُمان تركزت على تمارين الاستشفاء جراء الجهد المبذول في المباراتين الوديتين.
وكشف مدير المنتخب وسيم البزور، أن المنتخب سيعاود التجمع مساء الجمعة 16 حزيران (يونيو) الحالي، مع التحاق لاعبي المنتخب الوطني الأول موسى التعمري وبهاء فيصل استعدادا لمعسكر قطر الودي قبل التوجه الى فلسطين لخوض التصفيات الآسيوية؛ حيث أوقعت قرعة التصفيات المنتخب في المجموعة الخامسة الى جانب طاجيكستان وبنجلادش والدولة المستضيفة فلسطين، ويستهل المنتخب مشواره بمواجهة بنغلادش الأربعاء 19 تموز (يوليو) المقبل، ويلتقي فلسطين "المستضيف" في ثاني مبارياته الجمعة 21 منه، ويختتم مبارياته الأحد 23 منه بملاقاة طاجيكستان.
الأردن 2 عُمان 0
شكل المنتخب خطورة واضحة على المرمى العُماني منذ انطلاق صافرة البداية، وأثمرت المحاولات عن افتتاح التسجيل عن طريق أحمد المحارمة عند الدقيقة 10 بعد أن توغل الرياحي في منطقة الجزاء، ليمرر عرضية متقنة أسكنها المحارمة في الشباك.
ومنح الهدف لاعبي المنتخب المزيد من الثقة، ما أسهم بإحكام السيطرة على المجريات، وكادت رأسية المحارمة وتسديدة الرياحي أن تضاعف التقدم، لينهي المنتخب الشوط الأول متقدما 1-0.
وفي الشوط الثاني، واصل المنتخب تفوقه الميداني وأضاع سيلا من الفرص عبر الدردور ودعابس، قبل أن يعزز نور الروابدة تقدم المنتخب بالهدف الثاني عند الدقيقة 70 بعد متابعة ناجحة لكرة مصطفى عيد.
وجدد المدير الفني للمنتخب ايان برونسكيل رضاه عن أداء المنتخب في المباراتين، قائلا "نجحنا في تحقيق الأهداف المطلوبة من معسكر عُمان وعالجنا العديد من الأخطاء في المباراة الأولى لنحقق الفوز بالثانية".
وأضاف: "الانسجام بدا واضحا على أداء المنتخب خصوصاً في المباراة الثانية، مع بعض التغيرات في التشكيلة الأساسية لإفساح المجال أمام العديد من اللاعبين، حيث شارك في المباراتين 19 لاعبا".
من جانبه، أكد المدرب العام اسلام ذيابات أن المنتخب أحسن استغلال الفرص، ونجح في التنظيم الدفاعي خصوصا في الثلث الأخير من الملعب، والعمل على الكرات العرضية دفاعيا وهجوميا. ومثل المنتخب في المباراة رأفت الربيع، يزن العرب، سعد الروسان، مصطفى عيد، ورد البري (فارس غطاشة)، ابراهيم الخب (علي أبو عبطة)، محمد الرازم، سليمان أبو زمع (وسام دعابس)، نور الروابدة، أحمد المحارمة (خالد الدردور) وأحمد الرياحي (أدهم القرشي).

التعليق