منتخب كرة السلة يتعثر في التحضير للنهائيات الآسيوية

تم نشره في الخميس 29 حزيران / يونيو 2017. 11:00 مـساءً
  • المنتخب الوطني لكرة السلة -(الغد)

محمد عمّار

عمان – أعلن اتحاد كرة السلة قبل إجازة عيد الفطر، بأن المنتخب الوطني سيتجمع، للبدء بالتدريبات تحضيرا للمشاركة في النهائيات الآسيوية المقررة في لبنان اعتبارا من العاشر من شهر آب (اغسطس) المقبل، بيد أن التدريبات الغيت، وجرى فقط اجتماع تنسيقي بين اللاعبين ونائب رئيس الاتحاد زهير نصار وأمين السر ابراهيم الشعراوي، وسط غياب 5 من لاعبي المنتخب المتواجدين خارج البلاد، وغاب رئيس الاتحاد عن الاجتماع، فيما لم يتم ابلاغ بقية اعضاء الاتحاد باقامة الاجتماع رغم اتصالات البعض منهم مع المدير التنفيذي للاتحاد غالب بلعاوي الذي أكد عدم وجود الاجتماع!.
الاجتماع حضره نائب الرئيس نصار وأمين السر الشعراوي، إلى جانب المدرب اسامة دغلس واللاعبين محمود عابدين، مالك كنعان، موسى العوضي، احمد حمارشة، يزن الطويل، يوسف ابو وزنة، محمد شاهر، علي جمال، احمد عبيد، جوردان دسوقي، نادر احمد، عبدالله الصوالحي، احمد الدويري، وغاب عنه زيد عباس وسامي ابزيغ وامين ابو حواس وسناد عيد.
وبحسب أحد اعضاء مجلس إدارة الاتحاد الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، والذي أشار فيها إلى أن المدرب اسامة دغلس تقدم بخطة لاقامة معسكرات داخلية وخارجية تمهيدا لمشاركة ايجابية ومثمرة في البطولة الآسيوية، مضمنا الخطة رواتبه حتى نهاية البطولة الآسيوية والتي تبلغ 52 ألف دينار، رغم أن خزينة الاتحاد خاوية بحسب العضو ذاته.
غياب الرئيس عن الاجتماع
الملفت للنظر غياب الرئيس عن الاجتماع التنسيقي التشاوري بين اللاعبين الذين ابدوا امتعاظهم من عدم تنفيذ طلباتهم، والتي تتركز على الأمور المالية، رغم انهم يتجمعون يوميا ويجرون تدريباتهم من دون حضور المدرب دغلس العائد للتو من أميركا، وذلك للمحافظة على منسوب اللياقة البدنية والتكتيكيات المطلوبة.
"الغد" حاولت الاتصال برئيس الاتحاد والناطق الإعلامي عامر أبو راشد للرد على بعض الاستفسارات، إلا انه لم يرد على الهاتف.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »منتخب السلة هو اسم الاردن (احمد السوادحه)

    الخميس 29 حزيران / يونيو 2017.
    منتخب السلة سيحمل اسم الاردن عاليا وسيرفع راية الوطن وهو يملك الامكانات لتحقيق ذلك لهذا المطلوب من كل اردني دعمه خاصة من يتربعون على المسؤولية والمطلوب من مؤسسات الوطن وشركاته ذلك وعلى اعلامنا الرسمي وغير الرسمي التنبيه على ذلك