الرزاز: نقلة نوعية في التوجيهي خلال السنوات الـ3 المقبلة

تم نشره في الأحد 2 تموز / يوليو 2017. 02:00 مـساءً
  • وزير التربية والتعليم، الدكتور عمر الرزاز-(أرشيفية)

عمان- اكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، اعتماد مجموع العلامات من 1400 لطلبة الثانوية العامة للعام الدراسي المقبل 2017 - 2108 بدلا من المعدل العام، مؤكدا التوافق والتنسيق الكامل مع وزارة التعليم العالي حول قبول الطلبة بالجامعات على هذا الاساس، حيث ستعمل الوزارة على إعداد الإجراءات المتعلقة بهذا الشان.

وقال الدكتور الرزاز خلال لقاء صحفي أليوم الاحد، ان الامتحان للعام الدراسي 2017-2018 سيعقد على دورتين شتوية وصيفية ووفق نظام الحزم المعمول به، مبينا انه للمدارس حرية اختيار الحزمة المناسبة لطلبتها وتشكيلات معلميها، مثلا (الفيزياء مع الأحياء او الكيمياء مع علوم الارض).

وقال ان امتحان الثانوية العامة سيشهد نقلة نوعية خلال السنوات الثلاث المقبلة، من خلال الانتقال إلى الاتمتة في الامتحان، وإنشاء بنك متكامل للأسئلة، بحيث يتقدم الطالب للامتحان في فترات زمنية مختلفة في السنة ودون ضغوط نفسية واجهاد ، فيما سيقيس الامتحان قدرات الطلبة ومهارات التفكير لديهم وليس ملكة الحفظ والتذكر فقط.

واشار وزير التربية والتعليم إلى الشراكة الفاعلة ما بين الوزارة و الجهات المعنية في تطوير امتحان الثانوية العامة، وبخاصة مع وزارة التعليم العالي، و لجنتي التربية والتعليم في مجلسي النواب والاعيان ونقابة المعلمين، والخبراء والمختصين من اساتذة الجامعات الاردنية.

وقال ان المبادئ العامة التي تقوم عليها عملية تطوير التربية والتعليم تنسجم مع الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية والرؤى الملكية السامية لتطوير التربية والتعليم والأوراق النقاشية لجلالة الملك والتي ركزت على دور الشباب كمواطنين فاعلين، والدولة المدنية ودولة المؤسسات والقانون، ومخرجات ونتائج التربية والتعليم.

وتشمل هذه المبادئ بحسب الدكتور الرزاز، مبدأ التعلم مدى الحياة، من خلال اتاحة الفرصة للطالب للتقدم للامتحان بعدد مفتوح من الدورات، ومبدأ تكافؤ الفرص في التعليم لجسر الفجوة ما بين المركز والاطراف، مبدأ اكتشاف ميول وقدرات ومواهب الطلبة المختلفة، مبينا ان عملية تطوير التعليم تحتاج إلى سنوات في الاعداد ورسم الخطط وتنفيذها.

وحول استعدادات الوزارة لامتحان الثانوية للدورة الصيفية آلتي ستبدأ يوم الثلاثاء المقبل، اكد وزير التربية والتعليم حرص الوزارة على سمعة وهيبة امتحان الثانوية العامة وضبط إجراءات عقده، مشيرا إلى إنهاء الوزارة للاستعدات اللازمة لعقد الامتحان، وحرصها على توفير البييئة المناسبة للطلبة في قاعات الامتحان.

وبلغ عدد المشتركين في الامتحان 125378 مشتركا ومشتركة موزعين بواقع 83627 طالبا نظاميا و 41751 مشتركا ومشتركة دراسة خاصة.

وقال الرزاز انه تم توزيع المشتركين في الامتحان على 419 مدرسة في كافة مديريات التربية والتعليم تشتمل على 1198 قاعة، بالاضافة إلى 6 قاعات في مراكز الاصلاح والتأهيل، سيتقدم للامتحان فيها 26 مشتركا.

كما بين الدكتور الرزاز ان عدد الطلبة السوريين المسجلين للتقدم لامتحان التوجيهي بلغ 3214 مشتركا ومشتركة.

وثمن دور المعلمين والمشرفين واللجان المشرفة على امتحان التوجيهي من الوزارة وقدرتهم على ادارة ألامتحان بكل كفاءة واقتدار، معربا عن شكره للمؤسسات والاجهزة الوطنية المساندة للوزارة ونقابة المعلمين الاردنيين في الحفاظ على هيبة ومصداقية الامتحان.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد وجهت عددا من الرسائل والارشادات لطلبة التوجيهي، تضمنت، ضرورة احضار بطاقة الجلوس وبطاقة الأحوال المدنية يومياُ عند تقديم الامتحان، وعدم احضار أي نوع من الأقلام، حيث عملت الوزاره على توفيرها للطلبة في قاعات الامتحان.

كما دعت الوزارة الطلبة عدم احضار أي من (أجهزة الهواتف الخلوية، السماعات اللاقطة، الساعات والأقلام الإلكترونية، أو أي جهاز تسجيل أو تصوير) إلى قاعة الامتحان، والحضور إلى القاعة قبل بدء الامتحان بوقت مناسب، حيث تبدأ أولى جلساته الساعة الحادية عشرة صباحاً، وتبدأ الجلسة الثانية الساعة الواحدة والنصف ظهراً.

كما اكدت الوزارة اهمية الالتزام بالتعليمات الناظمة للامتحان، وعدم القلق والتوتر من صعوبة الامتحان، حيث ان الأسئلة موضوعة بعناية وتراعي مستويات وقدرات الطلبة المختلفة.

ودعت الطلبة التأكد من برنامج الامتحان والمواد المقررة ، والوقت المحدد لكل جلسة امتحان، و عدم الاستماع إلى الإشاعات التي يتم تداولها قبل الامتحان.-(بترا)

التعليق