الكرك: سكان بلدة موميا يحتجون على انقطاع المياه

تم نشره في الأحد 2 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • إغلاق طريق في بلدة موميا بالكرك بالإطارات المشتعلة احتجاجا على انقطاع المياه-(الغد)

هشال العضايلة

الكرك - احتج امس سكان في بلدة موميا بوادي الكرك غربي المحافظة من انقطاع مياه الشرب عن مناطق سكناهم "منذ فترة طويلة"، مشيرين الى ان انقطاع المياه يأتي خلال ارتفاع درجات الحرارة، ما يحمل المواطنين اعباء اضافية، وخصوصا مع اضطرارهم الى شراء صهاريج المياه بشكل دائم وباسعار مرتفعة.
وقام عدد من الشبان من سكان البلدة الواقعة على طريق الكرك الاغوار الجنوبية، بإغلاق الطريق العام المؤدي الى منطقة الاغوار الجنوبية والمار وسط البلدة بالإطارات المشتعلة ومنعوا حركة السير، لرفضهم استمرار نقص المياه عن مناطقهم، قبل ان تقوم الاجهزة الرسمية بإعادة فتح الطريق العام  وانهاء الاحتجاج، بعد ايصال المياه الى بلدتهم من قبل كوادر سلطة المياه بالكرك.  وقال إبراهيم علي من سكان البلدة ان غالبية سكان المنطقة يعانون من انقطاع المياه لفترة طويلة عن البلدة، لافتا الى ان المياه تصل الى المنازل بشكل متقطع منذ فترة طويلة. وطالب الاجهزة الرسمية في سلطة المياة بالعمل على وضع حد لأزمة انقطاع المياة عن المواطنين بدون اسباب.
وكان سكان بلدة سكا بوادي الكرك والمجاورة لبلدة موميا، قد اعتصموا ايضا وأغلقوا الطريق العام بداية شهر رمضان المبارك احتجاجا على انقطاع المياه عن بلدتهم.  من جهته أكد مدير ادارة المياة بالكرك المهندس مصطفى زنون عدم حدوث اية انقطاعا دائمة للمياه عن بلدة موميا غربي الكرك، مشيرا الى ان البلدة تحصل على حصتها من المياه كل اسبوع ولم تنقطع عنها نهائيا لفترة طويلة، مشيرا الى ان المياه تصل للبلدة يوم الاحد من كل اسبوع. وأكد ان المياه وصلت للبلدة ضمن دورها ووفقا لبرنامج توزيع المياه.

التعليق