1232 مرشحة ومرحلة الفصل بالطلبات تستمر أسبوعا

6950 طلب ترشح للانتخابات البلدية و‘‘اللامركزية‘‘

تم نشره في الخميس 6 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • لوحة دعائية للهيئة المستقلة للانتخاب لتشجيع المواطنين على المشاركة بالانتخابات المقبلة -(تصوير: امجد الطويل)
  • لوحات دعائية للهيئة المستقلة للانتخاب لتشجيع المواطنين على المشاركة بالانتخابات المقبلة - (تصوير: امجد الطويل)

هديل غبّون

عمان- أعلنت الهيئة المستقلة للانتخاب رسميا عن تلقيها 6950 طلب ترشح للانتخابات البلدية ومجالس المحافظات (اللامركزية) في ختام فترة تلقي الطلبات مساء أول من أمس، بينهم 1232 مرشحة مقابل 5718 مرشحا، فيما قال رئيس مجلس المفوضين في الهيئة الدكتور خالد الكلالدة إن عدم إعلان طلبات الترشح الرسمية مع نهاية أيام الترشح "ليس تأخيرا بل مرده إلى عملية التدقيق في الكشوفات".
وقال الكلالدة في تصريحات "للغد" الإلكتروني وقبيل الإعلان الرسمي فجر أمس، إن عملية التدقيق في جميع الطلبات استغرقت وقتا وجهدا، منوها إلى أن "نصوص التعليمات التنفيذية للترشح النافذة لا توجب الإعلان عن القوائم الأولية للمرشحين المفصولة لدى الهيئة وقبل مرحلة التقاضي إلا بعد انتهاء مرحلة الفصل في الطلبات التي تبدأ اليوم الخميس(أمس) وتستمر 7 أيام".
وقال إن "هناك نوعين من عملية التدقيق في الطلبات، الأولى متعلقة بطلبات ترشح قد ترفض بسبب مرفقات أو مصدقات كاذبة وهذه تذهب إلى المحكمة، وأخرى متعلقة بطلبات لا يمكن قبولها لأنها غير مكتملة ولا يمكن أن تذهب إلى المحكمة".
وبين أن عملية تدقيق الأوراق تشمل مخاطبة نحو 8 جهات من بينها "الضمان الاجتماعي" وديوان الخدمة المدنية ودائرة قاضي القضاة ودائرة الأحوال المدنية، من خلال ضباط الارتباط للتحقق من المرفقات.
وأشار إلى أن "عملية رفض أي طلب ترشح رسميا لا يعلن عنها إلا بقرار مجلس المفوضين وخلال المدة القانونية للفصل في الطلبات".
وبحسب إعلان الهيئة، فقد تلقت (6950) طلب ترشح، منها (153) طلبا لمجلس أمانة عمان مقسمة الى (140) ذكورا و(13) إناثا، ولعضوية مجالس المحافظات (1314) طلبا، منهم (1195) ذكورا و(119) إناثا، بينما تقدم لرئاسة البلدية (617) مرشحا منهم (611) ذكورا و(6) إناثا، و(4866) لعضوية مجالس بلدية أو محلية، منهم (3772) ذكورا و(1094) إناثا.
ويبلغ مجموع المرشحات الكلي للانتخابات 1232 مقابل 5718 مرشحا، وبما نسبته 17.7 %.
وأظهرت بعض الأرقام التي أعلنت عنها الهيئة خلال يومي الترشح الأول والثاني بعض التباينات مع تقارير أصدرها مركز راصد لمراقبة الانتخابات، من بينها ترشح 6 سيدات لموقع رئاسة البلدية، حيث أعلنت الهيئة ترشح سيدة واحدة في اليوم الأول في بلدية الحسا لموقع الرئاسة، و6 سيدات في اليوم الثاني، فيما أظهرت النتيجة النهائية تسجيل ترشح 6 سيدات.
ولم تعلن الهيئة المستقلة الأعداد التي تقدمت بطلبات ترشح في اليوم الثالث للترشح الذي صادف الأربعاء رسميا، فيما تشير الأرقام استنادا إلى إعلان العدد الإجمالي عن اليومين الأول والثاني  للترشح  والبالغ 5521 طلبا، إلى أن 1429 طلب ترشح تلقتها الهيئة في اليوم الثالث. 
ووفقا للتعليمات التنفيذية للترشح لسنة 2017، فإنه "إذا قرر مجلس المفوضين رفض طلب أي ترشح فعلي، بيان أسباب الرفض وعلى رئيس الانتخاب تبليغ طالب الترشح بقرار الرفض والذي يمكنه حينها أن يطعن في قرار الرفض لدى محكمة البداية التي تقع منطقة البلدية أو الدائرة الانتخابية ضمن اختصاصها خلال ثلاثة أيام من اليوم التالي لتاريخ تبلغه قرار الرفض، مرفقاً به البيّنات التي تثبت صحة طعنه، حيث ستفصل المحكمة المختصة في الطعن خلال ثلاثة أيام من اليوم التالي لتاريخ ورود الطعن لقلم المحكمة، ويكون قرارها بذلك قطعياً وغير قابل للطعن لدى أي مرجع قضائي آخر".
وبدأ مجلس المفوضين بموجب التعليمات الفصل في طلبات الترشح منذ يوم أمس الخميس ولمدة 7 أيام.

التعليق