دراسة تدعو لتبسيط إجراءات الانتخابات البلدية

تم نشره في الاثنين 24 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • مواطن يدلي بصوته في الانتخابات البلدية في وقت سابق -(تصوير: محمد مغايضة)

مؤيد أبو صبيح

عمان- أوصت دراسة أعدها أكاديمي وبرلماني كويتي سابق، بأن تأخذ المملكة بأسلوب اللامركزية في الانتخابات البلدية، إذ توزع الدوائر الانتخابية البلدية على المحافظات، بما يراعي التعداد السكاني والحدود الإدارية والعوامل الجغرافية.
جاء ذلك في دراسة صدرت الشهر الحالي عن مجلة العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت، تحت عنوان "الانتخابات البلدية في المملكة الأردنية الهاشمية 2013 – جغرافية الانتخابات"، أعدها النائب السابق بمجلس الأمة محمد عبد الله العبد الجادر.
ودعت لتبسيط إجراءات الانتخابات البلدية، ومساهمة الدولة بتوعية المواطن بأهمية الوظائف التي تقدمها البلديات، وتفعيل المشاركة الانتخابية بين الشباب والمرأة.
كما دعت للبحث عن مصادر لتمويل البلديات، بحيث تكتفي ذاتيا وأن توضع خطط وينشأ مركز لتدريب العاملين في هذا القطاع المهم للدولة.
ولاحظت الدراسة أن التركيز على معيار الكثافة السكانية، قد يشكل عيبا في النظام الانتخابي، "لذا فإن السعي لتجنبه أمر مهم". كما اشارت إلى أن التقسيم والسلوك الانتخابيين يراعيان "العشائرية" ويمثلان عائقا أمام "المرشحين أصحاب البرامج"، ويقللان من فرص نجاحهم.
واتضح للباحث أن الإدارة المحلية في الأردن تواجه تحديات، تتمثل بنقص الموارد والعجز الماليين، والتي تغطى من الضرائب على المشتقات النفطية وبنك المدن والقرى والمركزية، وتقلص صلاحيات البلدية لصالح الأجهزة المركزية، إلى جانب منافسة أعضاء البرلمان للبلديات، إذ ترتبط الخدمات مباشرة بين أعضاء البرلمان والحكومة، ما يؤدي لاضعاف دور المجالس البلدية.

التعليق