الأردن يمنع الحارس الأمني الإسرائيلي من السفر

تم نشره في الاثنين 24 تموز / يوليو 2017. 08:48 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 24 تموز / يوليو 2017. 01:07 مـساءً
  • تواجد أمني كثيف وإغلاق المنطقة المحيطة بالسفارة الإسرائيلية أمس-(تصوير: أمجد الطويل)

حمزة دعنا

عمان- أكد مصدران رسميان أردنيان لـ"الغد" اليوم الاثنين، منع الحارس الأمني بالسفارة الإسرائيلية في عمان من السفر خارج الأردن، وذلك على خلفية قيامه يوم أمس بقتل أردنيين اثنين. 

ووفق ما ذكر مصدر حكومي رفيع، فإن الأردن يطالب السلطات الإسرائيلية بتسليم الحارس للتحقيق معه واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة، فيما أكد مصدر أمني مسؤول أن الحارس الإسرائيلي لم يغادر المملكة.

وشدد المصدر الحكومي على أن المملكة ستتخذ خطوات دبلوماسية تصعيدية في حال لم يتم تسليم الحارس للجهات الأمنية للتحقيق معه.

وقام حارس أمني إسرائيلي في السفارة بقتل فتى عمره 17 عاما يدعى محمد زكريا الجواودة، فيما قتل طبيبا كان يتواجد في المكان، بحجة أن الفتى حاول طعنه بمفك للبراغي بسبب خلاف بينهما. 

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية ذكرت صباح اليوم أن الحكومة الإسرائيلية رفضت طلب الأردن التحقيق مع الحارس، تحت ذريعة بأنه دافع عن نفسه أمام عملية طعن، وأن معاهدة "فينا" تعطي حراس السفارات حصانة من الاستجواب، كما ترفض الحكومة الإسرائيلية أيضا فكرة تسليم الحارس للأجهزة الأمنية الأردنية، وبقي الحارس داخل السفارة منذ وقت وقوع الحادث أمس الأحد.

وبينت "يديعوت أحرونوت" أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سارع للاتصال بالسفيرة الإسرائيلية في الأردن "عينات شليان" للوقوف على حيثيات الحادث، كما اتصل مع الحارس المذكور، في الوقت الذي تباحث فيه الكابينت الليلة الماضية حول الحدث وكيفية تخفيف التوتر مع الأردن.

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم، أن الحارسا الأمني في سفارتها قتل الفتى الأردني بالرصاص بعد أن حاول مهاجمته، كما قتل آخر عن طريق الخطأ.
وأوضح المتحدث باسم الوزارة في بيان أن عاملا أردنيا كان ينقل أثاثا إلى شقة الحارس المقيم في مبنى تابع للسفارة في عمان، حاول طعنه بمفك للبراغي في ظهره إثر خلاف بينهما.
وأوضح البيان أن الحارس رد بإطلاق النار فقتل العامل وأصاب أردنيا آخر عن طريق الخطأ هو طبيب مالك الشقة الذي كان في المكان. وتوفي الأخير لاحقا متأثرا بإصابته.
واشار البيان الإسرائيلي إلى أن اصابة الحارس طفيفة.-(وكالات)

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »القانون الدولي (أردني)

    الاثنين 24 تموز / يوليو 2017.
    ما يثير الحنق هو أن إسرائيل هي آخر دولة تعترف بالقانون الدولي أو تعيره أي اهتمام عندما يتعلق الأمر بالمطالبة بتطبيقها لقراراته , بينما تتمسك به ( القانون الدولي ) عندما يمس الموضوع حماية عملائها و مقاتليها !! و نحن نتفق معاها بضرورة تطبيق بنود القانون الدولي علينا من دونها , لكي لا يزعل منا المجتمع الدولي طبعاً !!!
  • »زمن المهزلة (مواطن عربي اردني)

    الاثنين 24 تموز / يوليو 2017.
    وصل بنا الزمان أن لا يكتفي الصهاينة بالقتل و التنكيل داخل الأراضي المحتل دون أن يجرؤ أحد على محاسبتهم بل وصل الأمر أن يعتدوا علينا و نحن في بلدنا اعتقدنا أننا آمنين فيه !!!
  • »مسخرة (ROSE)

    الاثنين 24 تموز / يوليو 2017.
    شو هالمسخرة هاي شو قاتل بستين هو لحتى يطلع من الاردن بدون ما ينال عقابه يارب الحكومة ما تخذلنا وتاخد حق الشباب الي قتلوا بدم بارد
  • »لازم القانون ياخد مجراه (شادي)

    الاثنين 24 تموز / يوليو 2017.
    احنا سكتنا للأسف عن حوادث قتل الاردنيين على عالجسر ولكن بتمنى انه حكومتنا تحقق في الحادثة وتطبيق القانون. القتل العمد عقوبته الاعدام