الساكت يطالب بالمساواة بين المصانع داخل المناطق التنموية وخارجها

تم نشره في الأربعاء 26 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً

عمان- طالب رئيس اللجنة المشرفة على حملة (صنع في الأردن)، عضو مجلس ادارة غرفة صناعة عمان المهندس موسى الساكت، بضرورة تحقيق أبسط قواعد العدالة والمساواة بين المصانع داخل وخارج المناطق التنموية.
واكد المهندس الساكت خلال لقاء صحافي أمس ان ذلك يتم من خلال اعفاء مدخلات الانتاج لبعض الصناعات، من الرسوم الجمركية اسوة بالاعفاء الممنوح للمصانع المقامة داخل المناطق التنموية.
واشار الى أن السلع المنتجة او المصنعة في المناطق التنموية المستوفية لشروط المنشأ الاردني تتمتع بالاعفاء من الرسوم الجمركية عند بيعها في السوق المحلي، رغم ان مدخلات الانتاج الداخلة في بعض الصناعات تخضع لنسبة رسوم جمركية تتراوح بين 20 – 30 % تتحملها المصانع خارج المناطق التنموية.
ولفت الساكت ان ذلك يخلق منافسة غير عادلة بين هذه المنتجات، الامر الذي يشكل تهديدا للمصانع العاملة في هذا القطاع المقامة خارج المناطق التنموية ويهددها بالاغلاق، مشددا على ضرورة مكافحة التهريب في بعض المناطق التنموية، من خلال تشديد الرقابة الجمركية على أبواب المناطق التنموية، لمنع اخراج المواد الأولية وبيعها بالسوق المحلية من قبل البعض. واوضح أن الصناعة الوطنية التي تعاني من اغلاق العديد من اسواقها التقليدية اصبحت تركز على السوق المحلية وبالتالي فإن اي منافسة غير عادلة في هذا السوق، ستؤدي بهذه الصناعات الى خفض طاقتها الإنتاجية إلى جانب تسريح بعض العمالة فيما قد يتوقف البعض تماما عن العمل. ولفت الى ان صناعة البن والمكسرات والبهارات هي مثال واضح على هذه المنافسة غير العادلة بالاضافة لصناعة المنسوجات والملابس الجاهزة والتي تعاني من اغراق السوق المحلية بمنتجات رخيصة الثمن لا تقوى المصانع والمشاغل المحلية على منافستها.
واشار الساكت الى ان المصانع في المناطق التنموية تدفع ضريبة دخل بنسبة 5 بالمئة فيما تدفع المصانع خارج المناطق التنموية 14 %، مؤكدا ان قطاع صناعة المحيكات من اهم القطاعات الصناعية التي يعول عليها في التصدير والتي تقوم بدور كبير بتدريب وتشغيل الأيدي العاملة الوطنية وخصوصا الإناث.-(بترا)

التعليق