تقرير اخباري

تربويون: تخفيض مواد "التوجيهي" خطوة بالاتجاه الصحيح

تم نشره في الأربعاء 26 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • طلاب "توجيهي" يراجعون إجاباتهم عقب خروجهم من إحدى قاعات امتحان الدورة الصيفية الحالية - (تصوير: أسامة الرفاعي)

آلاء مظهر

عمان – اعتبر خبراء تربويون أن الخطة الدراسية الجديدة لطلبة الثانوية العامة "التوجيهي" التي اقرها مجلس التربية مؤخرا، والمتضمنة تخفيض عدد المواد التي سيتقدم بها الطلبة للامتحان للفرعين العلمي والأدبي من 10 مواد إلى 9 هو "قرار في الاتجاه الصحيح، ومدخل لتبديد الرهبة المصاحبة له".
وبينوا لـ"الغد" أن هذه الخطة "ستعتبر تدريبا للطلبة لاختيار المواد التي سيمتحنون بها مستقبلا، بحسب رغباتهم وميولهم وقدراتهم".
وفي هذا السياق، أكد وزير التربية والتعليم الأسبق وليد المعاني ان قرار الوزارة بتخفيض عدد المواد من 10 الى 9 هو قرار "في الاتجاه الصحيح".
وبين ان "جميع الخطوات التي اتخذتها الوزارة حتى الان والمتمثلة باعتماد المجموع بدلا من المعدل والفرص المفتوحة للطلبة، تسير الطريق الصحيح لإصلاح التعليم والنهوض به".
وأيد اي قرار يسعى الى تخفيص عدد المواد في "التوجيهي الحالي الى ان نصل الى الامتحان المرجو المتمثل في 4 مواد مشتركة و5 مواد إجبارية حسب الحقل الذي يختاره الطالب".
ولفت إلى ان هذه الخطة هي "أنسب للطلاب، وبالتالي ستكون علاماتهم مرتفعة لانهم سيختارون المبحث الذي يحبونه، وسيساعدهم ذلك في رفع معدلاتهم، وسيحصلون على التخصص الذي يريدون دراسته في الجامعة".
وأوضح أن "الخطوات التي تقوم بها الوزارة تعد مرحلية، لأنه اعتبارا من العام الدراسي 2018/ 2019 سيكون التوجيهي مرة واحدة في العام".
بدوره، قال وزير التربية والتعليم الأسبق فايز السعودي إنه يؤيد إعادة النظر في الخطط الدراسية خصوصا في المرحلة الثانوية كونها مرحلة اعداد وتهيئة للجامعة، ولذا يجب على الطالب ان يأخذ مواد لها علاقة بدراسته الجامعية.
وبين ان عملية تخفيض عدد المواد تعد خطوة متميزة وتتفق مع الهدف من هذه المرحلة، وتساعد على إكساب الطلبة المفاهيم المتخصصة التي لها علاقة بتخصصهم الجامعي.
ودعا إلى ضرورة النظر في الخطط الدراسية الثانوية لتكون المواد التي يدرسها الطالب في هذه المرحلة متناسبة مع التخصص الذي يرغب به في الجامعة، ويتلاءم مع قدراته وامكانياته واستعداده الشخصي.
من ناحيته، اعتبر أستاذ علم النفس والإرشاد النفسي المساعد في جامعة فيلادلفيا الدكتور عدنان الطوباسي، أن "ما يتم العمل به من إجراءات في الوزارة للتخفيف على الطلبة وذويهم في مرحلة الثانوية العامة، هو اتجاه يساهم في رفع معنويات الطلبة لخوض غمار مرحلة التوجيهي، وإقبالهم عليها بصورة افضل".
وقال: "إن التوجيهي كان على مدار الأعوام الماضية مدار نقاش عام، ويحتاج الى اتخاذ قرارات تساهم في الانتقال من مرحلة الخوف والقلق الى مرحلة الاستقرار والبعد عن المعاناة التي تحدث باستمرار، سواء عند الطلبة وذويهم أو المجتمع بشكل عام".
وقال إن "الخطة الدراسية الجديدة التي سيتم العمل بها العام الدراسي المقبل تتضمن مواد إجبارية واختيارية تمنح الطلبة فرصا جديدة لتنويع اختياراتهم وحفزهم على بذل الجهد وتقديم امتحانات تساهم في الارتقاء بالعملية الدراسية والحصول على علامات أفضل".
وأضاف: "إن تم تطبيق هذه الخطة فإن ذلك سيساهم في تخفيف التوتر والضغوط النفسية والمعاناة التي تخيم على الطلبة وذويهم، وتحديث منظومة التعليم والإقبال على نظام التوجيهي الجديد بصورة ايجابية".
وتابع: "لعل النظر في الخطط الدراسية الجديدة لنظام التوجيهي بشكل عام يدفعنا الى القول إن منظومة التعليم في الأردن أيضا بحاجة الى النظر اليها من القاع، بحيث يتم التأسيس بصورة افضل منذ البدايات الأولى للتعليم".
من جانبه، قال الناطق الاعلامي لوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد إن "طلبة العلمي وفق الخطة الماضية، كانوا يتقدمون في امتحان التوجيهي في مبحثين هما علوم الأرض والحاسوب، ولا تدخلان في المعدل، لكن يشترط ان يحقق متطلبات النجاح بكليهما، وفي هذه الحالة كان يتقدم الطالب بعشر مواد".
وأضاف: "لكن وفق الخطة الجديدة يقوم الطالب باختيار مادة واحدة منها وتدخل في المعدل، وبالتالي يصبح عدد المواد التي يمتحن بها 9 مواد".
وزاد: "بالنسبة للفرع الادبي كان الطالب في الخطة القديمة يمتحن بعدة مواد لا تدخل بالمعدل هي العلوم الإسلامية والفرنسية والثقافة المالية بالاضافة الى امتحان الحاسوب، ولكن وفق الخطة الجديدة فإنه يختار مادة واحدة بينها يمتحن بها وتدخل في المعدل".
وقال ان "الوزارة تفكر بتقليل عدد المواد أكثر في الأعوام المقبلة، لأنه اعتبارا من العام المقبل سيكون هناك امتحان واحد".
وأضاف ان الخطة الجديدة من شأنها أن "تخفف الضغط على الطلبة وتزيد من فرص اختيارهم، وتتيح لهم اختيار المواد حسب قدراتهم وميولهم".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »صحيح (esamrj)

    الخميس 27 تموز / يوليو 2017.
    سبع مواد إجبارية كافية لطالب الثانوية العامة في الفرعين العلمي والادبي ويجب الاهتمام بالتعليم الفني ( الصناعي ) .