عريضة تدعو الحكومة لمقاضاة "مجرم السفارة الإسرائيلية"

تم نشره في الأربعاء 26 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 27 تموز / يوليو 2017. 09:53 صباحاً
  • تواجد أمني كثيف حول السفارة الإسرائيلية بالرابية وإغلاق للمنطقة المحيطة - ارشيفية - (تصوير: أمجد الطويل)

غادة الشيخ

عمّان - دعا مواطنون وحقوقيون أردنيون وعرب الحكومة الى مطالبة اسرائيل بـ"التحقيق ومحاكمة قاتل الأردنيين الاثنين في حادثة السفارة الاسرائيلية".
كما دعوا، في عريضة نشرها موقع "نمضي دوت نت"، الحكومة الى "توجيه طلب رسمي لإسرائيل وعلى نحو عاجل يؤكد إصرار الأردن الرسمي على إحالة رجل أمن السفارة الإسرائيلية الذي تسبب بقتل أردنييْن إلى التحقيق في إطار محاكمة علنية يتمكن فيها ذوو الضحايا من التماس الحقيقة والعدالة لأبنائهم".
وأشارت العريضة إلى "عدم تمكن السلطات الأردنية من التحقيق مع القاتل لتمتعه بالحصانة الدبلوماسية طبقاً لاتفاقية فينّا للعلاقات الدبلوماسية، التي تحظر احتجاز من يحمل الصفة الدبلوماسية، أو التحقيق معه، أو منعه من السفر، أو اخضاعه لمجرى العدالة القضائية في الأردن، ما لم تتنازل الدولة المُرسِلة عن الحصانة الدبلوماسية الممنوحة له، وهو ما لم تقم إسرائيل بفعله".
وكان وزير الدولة للشؤون القانونية بشر الخصاونة أكد، في مؤتمر صحفي أول من أمس، أنه "كان هناك إصرار أردني على الاستماع لرواية القاتل الاسرائيلي وهو ما تم".
وأشارت العريضة إلى أنه "في الوقت الذي تنص اتفاقية فينّا على عدم خضوع الدبلوماسيين لاختصاص قضاء الدولة المعتمد (الأردن في هذه الحالة) فإنها لا تُعفيه من الخضوع لقضاء الدولة المُرسِلة، ولا يجوز بأي حال من الأحوال أن تتخلى الدولة الأردنية عن مسؤولياتها تجاه مواطنيها، وبالأخص حين يتعلق ذلك بطلب العدالة للضحايا وذويهم".

التعليق