"الصحة": مركز صحي جديد لتطوير الخدمة الصحية في بلدة ساكب

تم نشره في الأحد 30 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش–  أكد مدير صحة جرش الدكتور أحمد القادري أن الوزارة انتهت من تجهيز استملاك قطعة أرض مناسبة ومميزة في بلدة ساكب لغاية إنشاء مركز صحي أولي في البلدة التي يتجاوز عدد سكانها 20 ألف نسمة وما زال يخدم سكانها مركز صحي مستأجر.
وأوضح القادري أن المشروع سيتم وضعه على المنحة الخليجية وسوف يتم البدء بأعمال البناء في غضون الشهور القليلة المقبلة، وسيتميز بمواصفات وبناء وتصاميم هندسية تليق بمستوى وحجم الخدمات الصحية التي تقدم في المركز الأولي، فضلا عن تزويده بفريق طبي متميز.
وبين أن الوزارة انتهت من تجهيز قطعة أرض مسحتها 4 دونمات لغاية بناء مركز صحي لبلدة ساكب وفق الشروط والمواصفات العالمية المعمول بها والتي تناسب طبيعة استخدام المبنى، وهو مركز صحي يقدم معظم الخدمات الصحية المطلوبة في البلدة.
وأوضح أنه في حال تم استملاك قطعة الأرض ستقوم الوزارة مباشرة ببناء مركز صحي، مؤكدا عدم توفر بناء بديل مناسب في البلدة يحل مكان البناء الحالي المستأجر، سيما وأن موقع المركز الصحي الحالي قد قامت مديرية الصحة بصيانته مؤخرا.
وكان سكان ساكب قد اشتكوا عشرات المرات من سوء أوضاع مركزهم الصحي والضغط الكبير الذي يعانيه، خاصة وأنه ضيق في مساحته ولا يتسع لأكثر من 150 مراجعا يوميا، فضلا عن أن البنية التحتية المتوفرة فيه قديمة وغير صحية.
وأكد المواطن أحمد النهار وهو رئيس اللجنة الصحية في بلدة ساكب من أكبر البلدات في محافظة جرش وهي بحاجة إلى مركز صحي شامل، سيما وأن مركزها الصحي يخدم تجمعات سكانية أخرى مثل الحسينيات ونجدة وإسكان المكرمة الملكية.
وأكدت الحاجة نعيمة رزق الله أن مساحة المركز الصحي في بلدة ساكب صغيرة ويضطر المراجعون لانتظار دورهم وهم واقفون لعدم توفر مقاعد للجلوس، فضلا عن الازدحام الشديد الذي يعانيه المركز الصحي جراء ضيق المساحة.

التعليق