افتتاح دورة القيادة والأركان المشتركة

تم نشره في الأحد 6 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

عمان - افتتح رئيس هيئة العمليات والتدريب العميد الركن مصلح المعايطة مندوباً عن رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات امس دورة القيادة والأركان 58 المشتركة 22 في كلية القيادة والأركان الملكية الأردنية، التي يشارك فيها ضباط من دول شقيقة وصديقة.
ونقل المعايطة تحيات ومباركة جلالة القائد الأعلى للدارسين وتمنياته لهم بالتوفيق، مبيناً أن الكلية قد اكتسبت اهمية خاصة في رسم مستقبل القادة العسكريين وتأهيلهم بما توفره من مجالات واسعة من المعرفة والخبرات والمهارات العسكرية التي يجنيها الضباط الدارسون في هذه الدورة.
وأكد المعايطة أن دورة القيادة والاركان وبعد ادخال الكثير من التحديثات على منهاجها واساليب التدريس المتبعة فيها تمثل مرحلة مفصلية ذات ابعاد مستقبلية ومهنية في حياة المنتسبين إليها من خلال سعيها ببرامجها وتمارينها ومحاضراتها المختلفة إلى تأهيل المنتسبين إليها التأهيل المناسب، وفتح المجال لهم للتفكير العميق والتحليل الخلاق لمجمل الظواهر.
بدوره قال مفتي القوات المسلحة الأردنية العميد الدكتور ماجد الدراوشة خلال كلمة له إن الامم لا تقاس بعددها ولا بعدتها وعتادها إنما تقاس بما تقدمه من خدمة لمصلحة البشرية فبالعلم ترتقي الامم وتعلو وتستمر.
وأكد أن العلم العسكري اصبح ضرورة، لا سيما في هذا العصر الذي يتسم بالتطور العلمي السريع وكثرة المتطلبات، لذا فقد حرصت قيادتنا الهاشمية الحكيمة على إنشاء المعاهد العلمية العسكرية العالمية التي اصبحت منارات علم واساطين فهم وميادين عز ومجد يقصدها القادة المتفوقون من طلاب العلوم العسكرية.
وحضر الحفل آمر الكلية وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وعدد من الملحقين العسكريين للدول الشقيقة والصديقة.
يذكر أن كلية القيادة والأركان الملكية تمنح خريجيها درجة البكالوريوس في العلوم العسكرية، ويشارك في الدورة عدد من ضباط الدول الشقيقة والصديقة اضافة إلى عدد من ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.-(بترا)

التعليق