"مستقلة الانتخاب" تنحو باللائمة على المرشحين و"الأعلى للمعوقين" لعدم تزويدها بأعدادهم

كبار سن وذوو إعاقة يعانون غياب التسهيلات بمراكز الاقتراع

تم نشره في الثلاثاء 15 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
  • مسنة تتكئ بعصا خلال توجهها لممارسة حقها الانتخابي بإحدى مناطق عمان - (تصوير: أمجد الطويل)

محمود الطراونة

عمان - واجه كبار سن وأشخاص ذوو إعاقة، صعوبات جمة في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي جرت أمس في معظم مناطق المملكة لاختيار ممثليهم في المجالس البلدية والمحافظات.
وتمثلت الصعوبات في عدم وجود كراس متحركة، ووقوع قاعات الانتخابات في الطوابق العليا في بعض المدارس المخصصة كأماكن اقتراع وفرز.
وشهدت معظم مراكز الاقتراع الانتخابي في المملكة إقبالا ملحوظا للمنتخبين من كبار السن.
والتقت "الغد" عددا من هؤلاء في مراكز الاقتراع، والذين أكدوا حقهم بالمشاركة في الانتخابات، واشتكوا من الصعوبات التي تواجههم؛ حيث خصصت القاعات التي يقترعون بها في الطابقين الأول والثاني من المدارس المخصصة.
وقالت المسنة فاطمة "إن عددا من المتطوعين حملوها على كرسي بلاستيكي لرفعها إلى الطابق الثاني وهي في حالة فزع بسبب عدم توفر صناديق في الطوابق السفلى من المدارس المخصصة للاقتراع.
وأشارت الى أنها توقفت خمس مرات على كرسي ترتاح عليه، نظرا لبعد المسافة من المدخل حتى وصولها إلى القاعة.
وبدوره، قال المسن ياسين "إنه كان على الهيئة المستقلة للانتخاب توفير أماكن اقتراع في الطوابق السفلية تكون مخصصة لكبار السن وذوي الإعاقة لتمكنهم من ممارسة حقهم الانتخابي والإدلاء بأصواتهم بيسر وسهولة".
كما أكد أن على الهيئة توفير التسهيلات الممكنة والكوادر كافة في مراكز الاقتراع لتسهيل عملية دخول المسنين والمعوقين إلى الصناديق والاقتراع بدون عناء.
وفي ردها على تلك الشكاوى، قالت الهيئة المستقلة للانتخاب، على لسان ناطقها الرسمي، جهاد المومني، لـ"الغد" إنها "طالبت سابقا بتعليمات للمرشحين تبليغها بأعداد كبار السن في مناطقهم مسبقا، لغايات التسهيل عليهم والاستعداد لأجلهم".
وأضاف المومني "أن الهيئة أصدرت تعليمات لمراكز الاقتراع بتنزيل صناديق الطابقين الثالث والثاني إلى الطابق الأول تسهيلا على كبار السن، كما طالبت المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة، بتزويدها بأعداد الأشخاص المعوقين المشاركين في الانتخابات، لكن لم يصلها شيء".
أما مسؤولو قاعات الفرز في مدرسة أم السماق الأساسية ومناطق تلاع العلي وخلدا، فقالوا لـ"الغد" إنه "لا توجد تعليمات بهذا الخصوص، ويمنع تحريك صناديق الاقتراع من أماكنها تحت طائلة المسؤولية".
ووفقا لإحصائية رسمية من دائرة الأحوال المدنية والجوازات للعام الحالي، بلغ عدد المواطنين الأردنيين من سن 80 عاما فما فوق نحو 71927 شخصا، بينهم 41782 مسنة.
وقالت الإحصائية "إن عدد المواطنين بين سن الـ70 و80 عاما يبلغ نحو 154212 شخصا".
وأكدت اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الصادرة عن الأمـم المتحدة، ضرورة "تعزيـز وحمايـة وكفالـة تمتـع جميع الأشخاص ذوي الإعاقة تمتعا كاملا، على قدم المساواة مـع الآخرين، بجميع حقــوق الإنـسان والحريات الأساســية، وتعزيــز احترام كرامتهم المتأصلة".
ووفقا لإحصائيات رسمية، تراوحت نسبة من يعانون من الإعاقة بأشكالها كافة في الأردن بين 7 % و10 % من مجموع السكان، وهي ضمن النسب العالمية.

التعليق