العلاقة المثالية بين برشلونة وريال مدريد

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

لا شك بأن فريقي برشلونة وريال مدريد يشغلان اهتمام عشاق كرة القدم في كل قارات الدنيا، فالكلاسيكو بينهما يعتبر من أهم الأحداث والمباريات والبطولات التي تلقى متابعة استثنائية في العالم.
عشاق برشلونة وميسي ونجوم الفريق الآخرين يمرون بأزمة حقيقية تجلت في الكلاسيكو الأخير، الذي انتهى في الذهاب والإياب لصالح الفريق الملكي بمجموع المباراتين بـ 5-1.
فريق برشلونة أدى أداء بائسا فهناك ثغرات واضحة في خطوط لعبه سهلت الفوز لريال مدريد المتكامل معنويا ومهاريا.
الآن الأمور تزداد صعوبة أمام المدرب الجديد لبرشلونة ارنستو فالفردي في غياب نيمار، الذي رحل إلى باريس سان جيرمان، وسواريز الذي سيغيب لمدة شهر بسبب الإصابة والضعف الواضح في خط الدفاع بالذات، في الوقت الذي يتألق فيه ريال مدريد، فقد قال مدربه زين الدين زيدان "لعبنا مباراتين جيدتين للغاية على ملعبنا وخارج ملعبنا، والفضل يعود للاعبين الذين امتازوا بالمهارة والإلتزام"، وحذر من فورة الفوز وقال "البدء بهذا الشكل جيد للغاية، لكننا ندرك أن موسما طويلا قد بدأ أمس الأحد والفريق سيخوض 65 مباراة هذا الموسم".
مدرب برشلونة اعترف بتفوق الريال وهذا أمر مهم، وأكد بأنه سيعمل على أن يتعافى فريقه في أقرب وقت، وسيتم التعاقد مع نجوم جدد كي يتمكن من تنفيذ مشروعه مع النادي الكتالوني وأكد على الجانب النفسي في هذا التعافي.
أما مدافع برشلونة جيرارد بيكيه فقد اعترف بأن النادي الملكي هو الأفضل الآن، وأضاف هذه المرة الأولى التي أشعر فيها خلال السنوات العشر الماضية بأننا أقل شأنا من الريال.
النجم ميسي لا يمكن أن يصنع الفوز بمفرده ويحتاج إلى لاعبين قادرين على التجاوب مع مستواه وأسلوب لعبه.
برشلونة غارق الآن في موضوع التعاقد مع نجوم جدد، ليعود قويا قادرا على البقاء مع الريال في قمة الأندية الإسبانية والأوروبية والوقت أمامه قصير جدا لذلك.
برشلونة ناد عريق نعتقد أنه يستطيع أن يخرج من المأزق الصعب الذي يمر به.
بقي أن نؤكد على العلاقة المثالية بين ريال مدريد وبرشلونة بعيدا عن التنافس الكروي، حيث تضامن فريق ريال مدريد مع منافسه التقليدي برشلونة فيما يتعلق بالحادث الإرهابي الذي ضرب برشلونة الخميس الماضي، حيث أرسل زيدان وعدد من نجوم الريال رسائل تضامن لجمهور برشلونة وفريقه، ما يجسد أن التنافس الرياضي من المفروض أن يقرب المسافات بين الأندية ونجوم الرياضة والمجتمع.

التعليق