برنامج الأغذية: مشروع لإطعام 85 ألف طالب أردني ولاجئ سوري

تم نشره في الثلاثاء 29 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

حسين الزيود

المفرق- يعتزم برنامج الأغذية العالمي أن يتوسع في مشروع برنامج التغذية المدرسية من خلال المطبخ الإنتاجي في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، ليصل إلى إطعام 85 ألف طالب وطالبة من الأردنيين واللاجئين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق، وفق المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي في الأردن شذى المغربي.
وبينت المغربي أن برنامج الوجبات يتم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والجمعية الملكية للتوعية الصحية بحيث يتم تقديم وجبات تغذية صحية تتضمن المعجنات الطازجة يوميا وقطعة من الخضار أو قطعة من الفاكهة، مبينة أن من يقوم على تنفيذ هذه الوجبات لاجئون ولاجئات في مخيم الزعتري مقابل أجر، ما يوفر وجبات تغذية طازجة وفرص عمل للقائمين عليها.
وأوضحت ان المشروع أطلق في العام 2015 في محافظة مادبا، فيما تم تطبيق المشروع في العام 2016 في محافظات إربد والمفرق والأزرق حيث استفاد من ذلك 11 ألف طالب وطالبة من الأردنيين، لافتا إلى أن المشروع حين ينفذ سيستفيد 70 سيدة ورجل من فرص العمل في تحضير الوجبات الغذائية.
وأشار المغربي أنه تم تنفيذ المشروع في مخيمي الأزرق والزعتري لستفيد من وجباته 30 ألف طالب وطالبة في المخيمين، منوهة أنه تم تشغيل 150 لاجئ ولاجئة من السوريين في تنفيذ المشروع بالمخيمين.
وقالت إن عدد المطابخ الإنتاجية التي تقدم الوجبات الغذائية للطلبة في المملكة سيبلغ في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل 17 مطبخا انتاجي، لافتة إلى أن برنامج الأغذية العالمي يعتزم العمل في المستقبل القريب مشاركة القطاع الخاص في المشروع.
وبينت أن فكرة المطبخ الإنتاجي الصحي تقوم على إشراك المجتمع المحلي في مشروع التغذية المدرسية من خلال تدريب وتشغيل سيدات من المجتمع المحلي في مطابخ إنتاجية تابعة لمؤسسات المجتمع المحلي بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية على إنتاج وجبات غذائية مدرسية صحية ومتنوعة توزع على الطلبة المستفيدين، فضلا عن استفادة عدة جهات كالمؤسسات العاملة على بيع (الكفوف) وأدوات التنظيف والمزارعين وغيرها، ما يساهم بتحريك العجلة الاقتصادية في عدة قطاعات.
ونوهت المغربي إلى أن برنامج الأغذية العالمي ساهم بتمويل تطوير بعض المطابخ الإنتاجية لدى عدة جمعيات خيرية بهدف تمكينها من المشاركة في هذا المشروع بفاعلية.
ويقطن مخيم الزعتري للاجئين السوريين في محافظة المفرق قرابة 80 ألف لاجئ موزعين على قطاعات المخيم الـ12 وضمن زهاء 26 ألف كرفان، فيما هناك 28 مدرسة بواقع 14 مدرسة صباحية للإناث و14 مدرسة مسائية للذكور.

التعليق