لقاء آخر يجمع الأهلي بالبقعة

الفيصلي يبدأ المشوار بمواجهة اليرموك ولقاء قوي بين الرمثا والمنشية

تم نشره في الخميس 7 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • فريق الفيصلي لكرة القدم - (الغد)
  • فريق الرمثا لكرة القدم - (الغد)

عاطف البزور

عمان- تقام اليوم 3 مباريات ضمن الجولة الأولى من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، بحيث يشهد ستاد الملك عبدالله الثاني عند الساعة 5 مساء، لقاء البقعة والأهلي، فيما يلتقي فريقا الفيصلي واليرموك عند الساعة 7.30 مساء على ستاد عمان، وفي ذات الوقت يلتقي الرمثا والمنشية على ستاد الحسن.
البقعة * الأهلي
يرفع كل منهما شعار الفوز ولا بديل لتحقيق كامل النقاط التي قد تنفع صاحبها في سباق التنافس الطويل والمثير.
فريق البقعة الباحث عن استعادة بريقه وهيبته، قد يندفع منذ البداية لتحقيق غايته، وسيكون لمحمد فتحي وعدنان عدوس ومحمد العملة ومحمود موافي ومعاذ محمود وايمانويل دور في إيجاد قوة ضاغطة على مرمى الأهلي، خاصة إذا ما وجد حمدي المصري وابراهيم السقار ورفاقهم أنفسهم في أريحية في المنطقة الخلفية.
وفي المقابل، فإن الأهلي يسعى للخروج بنتيجة إيجابية وتحقيق حضور قوي وهذا الحضور يعتمد على قدرات ليث البشتاوي وعبدالرؤوف الروابدة على الواجهة الأمامية، وما يقدمه يزن ثلجي ومحمود مرضي وعبيدة السمرية في منطقة المناورة من عمليات بناء للهجمات ونقل الكرات للمهاجمين، وقدرة لاعبي الخط الخلفي على الإغلاق والرقابة الفعلية المدروسة قبل التقدم للإسناد.
التشكيلتان المتوقعتان
الأهلي: محمد خاطر، عادل الهماني، قصي الجعافرة، موسى الزعبي، عماد ذيابات، وليد زياد، عبيدة السمارنة، ليث البشتاوي، يزن ثلجي، محمود مرضي،  وعبد الرؤوف الروابدة.
البقعة: فراس صالح، حمدي المصري، ابراهيم السقار، محمد السلو، محمد ابوحشيش، محمد العملة، عدنان عدوي، محمد فتحي، محمود موافي، معاذ محمود، ايمانويل.
الرمثا * المنشية
كلا الفريقين يمضي بثقة نحو تسجيل انطلاقة مثيرة والبدء برحلة المنافسة، صحيح أن الرمثا فقد البوصلة في مباراته أمام الوحدات بالدرع، لكن أوراقه ما تزال مستقرة وأداؤه متطور كما منافسه الذي يلعب بجماعية وحيوية كبيرة لا بد أن تعطي تأثيرها، خاصة أن خطوطه ثابتة.
من الناحية الفنية، تبدو الأوراق متقاربة نظرا لترابط الخطوط الثلاثة وقدرة اللاعبين على نقل الكرات بسرعة وكشف مواطن الخلل، ففي الرمثا تبرز تحركات محمد راتب وعبدالله أبو زيتون وحسان الزحراوي وابراهيم الخب ومصعب اللحام في بناء الهجمات من مختلف المحاور، وإن كانت الألعاب البينية القصيرة هي الأفضل والأسهل للفريق والتي تعطي الفرصة للمهاجم السوري احمد الدوني لاستغلال الكرات الساقطة داخل المنطقة المحرمة.
ألعاب فريق الرمثا والتي يخدشها أحيانا الهفوات الدفاعية، ينتظر أن يعالجها فريق المنشية بأساليب عدة من بينها الاعتماد على الكرات المضادة السريعة لاستغلال تقدم لاعبي الرمثا والمساحات التي سيخلفها هذا التقدم، والبدء برسم مختلف الهجمات التي يتناوب على قيادتها اشرف المساعيد ووعد الشقران ومحمد أبوعرقوب وصدام الشهابات، حيث خطورة تلك الهجمات تبدأ من الكرات العرضية والنقلات السريعة التي تهدف لضرب الدفاعات لإيصال الكرات نحو المهاجمين حسن المساعيد وزكي ابوليلى.
التشكيلتان المتوقعتان
الرمثا: رأفت الربيع، جهاد الباعور، عامر علي، عبدالرحمن يوسف، محمد البشير، حسان الزحراوي، ابراهيم الخب، محمد راتب، عبدالله ابوزيتون، مصعب اللحام، احمد الدوني.
المنشية: محمد ابونبهان، محمد الصقري، ذياب غيدان، علاء نعامنة، سليمان العزام، اشرف المساعيد، محمد ابوعرقوب، حسن المساعيد، عمر حمزة، صدام الشهابات، زكي ابوليلى.
الفيصلي * اليرموك
ينشد حامل اللقب الفيصلي الفوز ولا شيء غيره لبداية قوية تمنحه الضوء الاخضر للانطلاق نحو القمة مبكرا، فيما يسعى الوافد الجديد لتسجيل مفاجأة في بداية المشوار، رغم انه يدرك صعوبة المهمة أمام فريق بحجم الفيصلي الذي هزمه قبل ايام بثلاثية نظيفة ضمن منافسات الدرع.
على الصعيد الفني، فإن كفة الفيصلي تبدو أكثر قوة وانسجاما، حيث يعتمد الفريق على مجموعة متجانسة من لاعبي الخبرة والشباب مع القدرة في التنويع من خياراته الهجومية التي يقودها المحترفان اكرم الزوي ولوكاس، ومن خلفه الرباعي بهاء عبدالرحمن ودومنيك وخليل بني عطية ويوسف الرواشدة.
على الطرف المقابل، فإن اليرموك الذي ظهر بصورة جيدة بمنافسات الدرع يعتمد على عيسى السباح واسامة أبوطعيمة في منطق العمليات بتواجد هذال السرحان ووعد الشقران الى جانب تحركات ثنائي الهجوم احمد الشقران واسامة فتحي.
التشكيلتان المتوقعتان
الفيصلي: معتز ياسين، عمار ابوعليقة، ابراهيم الزواهرة، ياسر الرواشدة، ابراهيم دلدوم، بهاء عبدالرحمن، دومنيك، خليل بني عطية، يوسف الرواشدة، لوكاس، اكرم الزوي.
اليرموك: حمدي سعيد، احمد العرامين، احمد ابوحلاوة، عبدالاله الحناحنة، علي خويلة، وعد الشقران، اسامة ابوطعيمة، عيسى السباح، فارس غطشة، احمد الشقران، محمد خليل.

التعليق