الصفدي يدعو لتحرك دولي فوري لوقف الجرائم بحق الروهينغا

تم نشره في الجمعة 8 أيلول / سبتمبر 2017. 06:38 مـساءً
  • وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي-(أرشيفية)

 عمان-الغد- قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي إن ما يحدث في ميانمار جريمة وإرهاب يتطلبان تحركا دوليا فوريا لوقفهما ومحاسبة المسؤولين عنهما.

وأضاف الصفدي في تغريدة له عبر موقع تويتر إن الأردن يعمل مع الأشقاء في منظمة التعاون الإسلامي لإطلاق هذا التحرك.

وكانت الحكومة الاردنية دانت الجرائم والاعتداءات والمجازر الوحشية التي ترتكب ضد أقلية الروهينجا المسلمة في إقليم راخين في ميانمار، والتي أسفرت عن مقتل وتشريد عشرات الالاف من الأبرياء المسلمين في الاقليم.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني اليوم الثلاثاء، ان هذه الجرائم التي ترتكب بحق مسلمي الروهينجا تنم عن وحشية وإرهاب يستهدف قتل النفس البشرية دونما سبب.

واضاف ان على حكومة ميانمار تحمل كامل المسؤولية عن هذه الجرائم البشعة، كما ان على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته الانسانية والاخلاقية في حفظ حقوق الاقليات وحرية الاديان والمعتقدات.

ودعا الى تضافر الجهود الدولية لوضع حد لما تعانيه هذه الأقلية المسلمة والعمل على إشاعة الأمن والسلام في هذا الإقليم من خلال الوقف العاجل لكل مظاهر العنف واراقة الدماء في الاقليم بغية تحقيق السلام .

واكد الدكتور المومني إدانة الاردن لكل الجرائم البشعة التي تستهدف الأبرياء ، وكذلك الاستمرار في سياسة العنف والتطهير العرقي ضد المسلمين التي تنتهجها السلطات في ميانمار، داعيا دول الجوار التي يفر اليها المسلمون الروهينجا الى ايوائهم وحسن معاملتهم الى ان يتحقق السلام في بلادهم.(بترا)

 

 

 

 

التعليق