الكباريتي ‘‘عون‘‘ لأحلام أبطال بناء الأجسام من ‘‘كابز‘‘ الى ‘‘الاتحاد‘‘

تم نشره في الخميس 14 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • رئيس اتحاد بناء الأجسام عون الكباريتي(وسط) برفقة السعافين وعدد من الأبطال العالميين مؤخرا-(الغد)

مصطفى بالو

عمان- سعادة غامرة، رسمت اجواءها في عائلة بناء الأجسام، وهي تستقبل خبر تشكيل اتحاد بناء الأجسام المؤقت برئاسة عون الكباريتي، وهو صاحب الرصيد الأوفر في دعم وتطوير قدرات أبطال "الأجسام" لمختلف الفئات-البدي بلدنج، الفيزيك والكلاسيك"، والمضي بهم في اتجاه المنجزات العالمية.
رئيس اتحاد بناء الأجسام عون الكباريتي، أحب رياضة بناء الأجسام بشغف، والتصقت بذاكرته وهو يترك مهمة عملية بتوليه إدارة جهة مصرفية في الولايات المتحدة، ورسم خريطة الطريق لاحلامه والشباب برياضة بناء الأجسام، والتي اقتحمها من باب المكملات الغذائية وعدد من صالات الجيم-الحديد- تحت اسم "كابز"، وهو الاسم الذي اشتهر فيه عون بوصفه المدير التنفيذي لهذه الشركةـ التي تعنى بالمكملات الغذائية بدائل المنشطات، واتجهت إلى ضم نخبة من أبطال اللعبة تحت لواء فريقها، ووفرت لهم سبل الدعم لتطوير قدراتهم، وتقديمهم باسم الأردن إلى مسارح البطولات القارية والعالمية، وجلب العديد من الانجازات توشحوا فيها بعلم الوطن في أقاصي المعمورة، وجلب الانجازات التي وجهت انظار العالم إلى رياضة بناء الأجسام في ظل غياب المشاركات الخارجية، ولم تترد في تلبية طلب "كابز" في استضافة بطولة "مستر اولمبيا" للهواة في عمان خلال تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، وسط مشاركة عربية وعالمية واسعة بحضور رئيس الاتحاد الدولي الإسباني روفائيل سانتوقة ونائبه المصري د.عادل فهيم، وحظيت برعاية رئيس الوزراء الأسبق عبد الكريم الكباريتي.
"عون للأبطال"
خلال شهر رمضان المبارك توقفت "الغد"، عند أحد أبطال اللعبة المعروفين، والذين لهم رصيد وافر من الإنجازات عربيا وقاريا قبيل حل الاتحاد على خلفية فضيحة المنشطات في دورة الألعاب العربية التي اقيمت في قطر في العام 2011، وهو الوحيد الذي من أعضاء المنتخب الوطني الذي حصل على البرونزية "النظيفة"، وتمرد على سنوات ضياع اللعبة، وعاد ليقطف ثمار طموحه بحصوله على بطاقة احتراف اللعبة، وهو يدخل بوابة الأربعين من عمره.
البطل أحمد السعافين أحد اعضاء فريق "كابز"، والذي لم يخف الدعم الكبير التي قدمته شركته، واعادته إلى ريعان شباب طموحه، وسحبته إلى العالمية، وقبلها كان دعم "كابز" يقف خلف المدرب الوطني قاسم حيمور، واللاعب الواعد قصي عبد العال، وهو اللاعب الأردني الذي حصل اولا على بطاقة احتراف "الفيزيك" بعد انجازه في مستر اولمبيا جنوب افريقيا.
ومن ابطال اللعبة حاليا رعد الشرفا صاحب فضية مستر اولمبيا بالكويت 2016، والذي يغيب عن رحلة برشلونة بسبب الإصابة.
وتستعد "كابز" بدعم عون الكباريتي لتقديم عدد من الأبطال الى بطولة مستر أولمبيا في برشلونة أواخر أيلول (سبتمبر) الحالي، وهم كل من الأبطال ايهاب قويدر الذي يخوض منافسات البدي بلدنج وزن +100 كغم، ومحمد الهدار الذي يشارك في فئة +95 كغم، وهشام خليل الذي يشارك في فئة بدي بلدنج +85 كغم، ومازن شاهين الذي ينافس في فئة الكلاسيك طول 178سم، وعز الدين العزيزي الذي يخوض منافسات فئة الفيزيك 178 سم، وعبد الله الحسن وعبد الله الحمصي ينافسان في فئة الفيزيزك لطول 182 سم.
"من كابز إلى الاتحاد"
ويترأس عون الكباريتي اتحاد بناء الأجسام، ومعه نخبة من ابناء اللعبة في مجلس الإدارة الذي يضم ايضا: مأمون كلمات، نادين تادرس، احمد الحروب، عمر العفيشات، عبدالله حسونة، احمد حيمور، عمر آسيا ودانيا العمري، وتبرز نادين تادرس لأول مرة في مجلس ادارة الاتحاد، الذي يحمل طموحات اللاعبين ويتسلح بالخبرة والانجاز في رياضة بناء الأجسام، فضلا عن تجهيز اللاعبين في "كابز"، وتقديمهم بثوب الجاهزية والمستويات العالية إلى المنتخبات الوطنية للعبة.
ولعل الاجراءات الاولية التي اجراها مجلس ادارة الاتحاد، بتسميته عدد كبير من المدربين ولاعبي الخبرة في مختلف لجان اللعبة، وتدشينها بخطة عمل يتنقل فيها فيها عون وفريقه الإداري إلى تعزيز الخطوات نحو عالمية بناء الأجسام، على غرار خطوات "كابز"، وتحصيل العديد من المنجزات للعبة والرياضة الأردنية بحسب آراء وتحليلات المدربين والمتابعين والمهتمين باللعبة.

التعليق